إيطاليا.. الائتلاف الحاكم مهدد بفقدان أغلبية مجلس الشيوخ
العودة العودة

إيطاليا.. الائتلاف الحاكم مهدد بفقدان أغلبية مجلس الشيوخ

مؤتمر صحفي لحزب إيطاليا فيفا بعد استقالة وزيرتين من الحكومة- 13 يناير 2021. - AFP

شارك القصة
روما-

استقالت وزيرتان إيطاليتان، الأربعاء، تنتميان الى حزب صغير من الحكومة الائتلافية برئاسة جوزيبي كونتي، ما يهدد استمرار الائتلاف الحاكم، بسبب الخشية من فقدان الأغلبية في مجلس الشيوخ.

وأعلن رئيس الوزراء السابق، ماتيو رينزي، زعيم حزب "إيطاليا فيفا"، في مؤتمر صحافي، استقالة وزيرتين تمثلان حزبه، هما وزيرة الزراعة، تيريزا بيلانوفا، ووزيرة العائلة، إيلينا بونيتي.

وقال رينزي في المؤتمر: "لن نسمح لأحد بأن تكون له سلطات كاملة، هذا يعني أن عادة الحكم بمراسيم قوانين تتحول إلى مراسيم قوانين أخرى، تشكل بالنسبة لنا مساساً بقواعد اللعبة، نطلب احترام القواعد الديمقراطية".

ويأخذ رينزي، على كونتي انفراده في إدارة أزمة كورونا، وخطته لإنفاق أكثر من 200 مليار يورو سيمنحها الاتحاد الأوروبي لإيطاليا، في إطار خطتها الضخمة للنهوض.

وأضاف: "ليس لدينا أي أفكار مسبقة حول الأسماء ولا حول الصيغ"، فيما يبدو انفتاحاً من جانبه على تشكيل حكومة جديدة برئاسة كونتي.

واستبعد رينزي، في الوقت نفسه تقديم أي دعم للمعارضة اليمينية، وخصوصاً حزب الرابطة "اليميني المتشدد" بزعامة ماتيو سالفيني، وقال: "لن نسهم أبداً في ولادة حكومة مع قوى اليمين التي قاتلنا ضدها". 

ومن دون أعضاء مجلس الشيوخ الـ18 الذين يمثلون "إيطاليا فيفا"، يحتاج كونتي إلى داعمين جدد في المجلس، في حين أن أغلبيته في مجلس النواب كافية إلى حد بعيد.

وتبنى مجلس الوزراء الإيطالي، الثلاثاء، صيغة جديدة لهذه الخطة لكن الوزيرتين لم تؤيداها.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.