العودة العودة
شارك القصة

تبادل مئات الأسرى بين أطراف الصراع في اليمن

تبادل مئات الأسرى بين أطراف الصراع في اليمن

شارك القصة

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، الخميس، إتمام عملية نقل وإطلاق سراح مئات الأسرى، ضمن أكبر عملية تبادل بين أطراف الصراع الجاري في اليمن منذ نحو 6 أعوام، ومن المتوقع أن يجري تبادل المزيد من الأسرى في وقت لاحق اليوم وغداً ليصل العدد إلى 1081.

ووصلت إلى قاعدة الملك سلمان الجوية في العاصمة السعودية الرياض، قادمةً من صنعاء، طائرة تابعة للصليب الأحمر تقل على متنها 19 أسيراً هم 15 سعودياً و 4 سودانيين. فيما أعلنت قوات الحكومة الشرعية في اليمن تسلم 381 أسيراً.

أسرى تابعون للحكومة الشرعية في اليمن بعد الإفراج عنهم في عملية تبادل الأسرى مع الحوثيين في مطار سيئون، اليمن، 15 أكتوبر 2020 - REUTERS
أسرى تابعون للحكومة الشرعية في اليمن بعد الإفراج عنهم في عملية تبادل الأسرى مع الحوثيين في مطار سيئون، اليمن، 15 أكتوبر 2020 - REUTERS

وثمن سفير السعودية في اليمن، محمد آل جابر، جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، والصليب الأحمر الدولي لإنجاز اتفاق تبادل الأسرى. 

وقال في تغريدة على تويتر: "أرجو أن تكون خطوة يتم البناء عليها لاستكمال تنفيذ باقي الاتفاقيات والوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن، وعودته إلى محيطه الخليجي والعربي".

وأكدت يارا خواجة، الناطقة الرسمية باسم مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن لـ"الشرق"، أن طائرات الصليب الأحمر الدولية نقلت 19 أسيراً من مطار صنعاء إلى الرياض، و249 من مطار أبها إلى صنعاء.

وقالت خواجة إن "اللجنة الدولية، وبالتعاون مع الهلال الأحمر اليمني، والسعودي، سهلّوا عملية إطلاق سراح، ونقل المئات من المحتجزين السابقين". وذكرت أنه "في الساعات الماضية أقلعت طائرة من صنعاء إلى سيئون على متنها 108 ركاب، والرقم عينه على طائرة من سيئون إلى صنعاء".

وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية نبيل عبد الحفيظ،  في تصريح لـ"الشرق"، إن عملية تبادل الأسرى ستتم على مدى يومين، بالنظر إلى الطاقة الاستيعابية للطائرات.

أسير حوثي يعانق أحد أقاربه بعد الإفراج عنه في تبادل الأسرى في مطار صنعاء، 15 أكتوبر 2020 - REUTERS
أسير حوثي يعانق أحد أقاربه بعد الإفراج عنه في تبادل الأسرى في مطار صنعاء، 15 أكتوبر 2020 - REUTERS

وكان المتحدث باسم تحالف القوات المشتركة، تركي المالكي، أعلن أن الحكومة اليمنية ستطلق 681 أسيراً، بينما يطلق الحوثيون 400 من بينهم 15 جندياً سعودياً و4 جنود سودانيين.

وأعلنت الأطراف المتحاربة في اليمن، نهاية سبتمبر، التوصل إلى اتفاق على أكبر عملية لتبادل الأسرى في الصراع، شملت 1081 أسيراً، في إطار خطوات تهدف إلى استئناف عملية السلام المتوقفة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.