"الوعد الصادق".. إجراءات "صارمة" بحق المطلوبين في جنوب العراق
العودة العودة
شارك القصة

"الوعد الصادق".. إجراءات "صارمة" بحق المطلوبين في جنوب العراق

مشيعون يحملون نعش الناشطة ريهام يعقوب التي قتلت برصاص مسلحين مجهولين. رويترز - REUTERS

شارك القصة
البصرة -

أطلقت قيادة عمليات البصرة، اليوم الأحد، المرحلة الثانية من عملية "الوعد الصادق"، على المحورين الشمالي الدير والقرنة، والجنوبي الزبير وسفوان.

وكشفت خلية الإعلام الأمني أن "القوة المنفذة للواجب تمكنت من إلقاء القبض على 28 مطلوباً وفق مواد قانونية مختلفة، فيما ضبطت بندقية من نوع كلاشنكوف ومخزنين للرصاص، حيث اتخذت الإجراءات القانونية بحق المطلوبين وتعاملت مع المواد المضبوطة، وما تزال العملية مستمرة"، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

نتائج إيجابية

في وقت سابق من الشهر الجاري، ناقش قائد عمليات البصرة، اللواء الركن أكرم صدام مدنف، في مؤتمر أمني موسع أهم النتائج الإيجابية لعمليات "الوعد الصادق" بحضور قيادات أمنية واستخباراتية، بحسب "السومرية نيوز".

من جهته، أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، الشهر الماضي، أن "القوات العراقية المشتركة، أطلقت عملية عسكرية واسعة في محافظة البصرة الجنوبية لنزع السلاح المنفلت لدى الميليشيات والعشائر، وملاحقة واعتقال عصابات الخطف والمخدرات".

وأوضح رسول أن "العملية أسفرت عن تحقيق نتائج مهمة، منها إلقاء القبض على الكثير من المطلوبين، والعثور على مواد تستخدم في عمليات التفجير ومصادرة أسلحة خفيفة ومتوسطة، لافتاً إلى أن "هذه العملية تعدّ من ضمن سلسلة عمليات فرض القانون التي تنفذها القوات الأمنية في محافظة البصرة".

توعد حاد

إلى ذلك، أكد القائد العام للقوات المسلحة أن العمليات الحالية في البصرة تهدف إلى تفتيش ومصادرة الأسلحة غير المرخصة، والقبض على عصابات الخطف والمخدرات، متوعداً بأن القوات الأمنية ستلاحق وتضرب بيد من حديد كل من يحاول العبث بالأمن والنظام.

وقال رسول إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وجه بفرض قوة القانون وملاحقة الجماعات التي تحاول زعزعة الأمن والنظام في جميع المحافظات، خصوصاً محافظة البصرة، التي تشهد نزاعات عشائرية باستخدام أسلحة متوسطة وخفيفة وثقيلة".

ولفت إلى أن "الجهد الاستخباراتي كان له دور في مساندة هذه العمليات"، مبيناً أنه "تم التخطيط منذ فترة لهذه العمليات، وفق معلومات استخباراتية دقيقة".

طلاب عراقيون يشاركون في مظاهرة مناهضة للحكومة أمام جامعتهم في وسط مدينة البصرة الجنوبية. أ ف ب - AFP
طلاب عراقيون يشاركون في مظاهرة مناهضة للحكومة أمام جامعتهم في وسط مدينة البصرة الجنوبية. أ ف ب - AFP

انفلات أمني

وحول ما تناقلته بعض القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص الانفلات الأمني في محافظة البصرة، نفت قيادة عمليات البصرة في بيان، الخميس الماضي، وجود أي انفلات أمني. كما أوضح اللواء الركن مدنف أن "البصرة تشهد استقراراً أمنياً جيداً من جميع النواحي، منذ انطلاق عمليات الوعد الصادق"، بحسب "السومرية نيوز".

وأشار مدنف إلى أن "القنوات الفضائية العاملة في محافظة البصرة كان لها الدور الكبير في التغطية الإعلامية لعمليات الوعد الصادق ورسالتها الإعلامية كانت على مستوى عالٍ من المهنية في نقل الحقيقة والحرص على أمن واستقرار البصرة وأهلها".

 

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.