Open toolbar

صورة لإحدى المسيرات التي استهدفت مطار بغداد الدولي - 3 يناير 2022

شارك القصة
Resize text
بغداد -

أكد مصدر أمني عراقي لـ"الشرق"، الاثنين، إسقاط طائرتين مسيرتين، استهدفتا المنطقة الدبلوماسية في مطار بغداد الدولي.

وأضاف المصدر، أن المنطقة الدبلوماسية في مطار بغداد، تعرضت إلى هجوم بمسيرتين، مشيراً إلى أن إحدى الطائرتين كُتب عليها "ثأر سليماني".

وأوضح المصدر أنه تم إسقاط المسيرتين من خلال نظام الدفاع الأميركي CRAM، لافتاً إلى أن الهجوم لم يسفر عن أضرار. 

وأفاد مسؤول في التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، بتعرّض مطار بغداد لهجوم بطائرتين مسيرتين، حيث توجد قاعدة عسكرية عراقية تضمّ عدداً من القوات الاستشارية التابعة للتحالف.

الهجوم يأتي في الذكرى الثانية لاغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في غارة أميركية باستخدام طائرة مسيرة بالقرب من مطار بغداد.

وأعلنت السفارة الأميركية في بغداد، في وقت سابق، حالة التأهب القصوى داخل مقرها وسط المنطقة الخضراء، عقب ورود معلومات استخباراتية باستهدافها، وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية لاغتيال سليماني. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.