Open toolbar

صورة توضيحية لأجزاء من الأذن - mayoclinic

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

التهاب الأذن يطلق عليه أحياناً اسم التهاب الأذن الوسطى، وهو عدوى تصيب الأذن الوسطى في المساحة المملوءة بالهواء التي تقع خلف طبلة الأذن وتحتوي على عظام الأذن الاهتزازية الصغيرة.

ونظراً لزوال التهابات الأذن غالباً دون علاج، فقد يبدأ العلاج بالسيطرة على الألم ومراقبة المشكلة. وفي بعض الأحيان، تُستخدَم المضادات الحيوية لعلاج العدوى.

هناك بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بعدوى متعددة في الأذن، ومن الممكن أن يسبب ذلك مشكلات في السمع وغيرها من المضاعفات الخطيرة.

ويكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بعدوى الأذن من البالغين.

الأعراض الشائعة في الأطفال:

  • ألم في الأذن وبالأخص عند الاستلقاء
  • صعوبة في النوم
  • البكاء أكثر من المعتاد
  • التهيّج
  • صعوبة السمع أو الاستجابة للأصوات
  • فقدان التوازن
  • حمّى تبلغ 38 درجة مئوية أو أكثر
  • تصريف سائل من الأذن
  • الصداع
  • فقدان الشهية

وفي البالغين:

  • ألم الأذن
  • خروج سائل من الأذن
  • مشكلة في السمع

الأسباب

يحدث التهاب الأذن بسبب بكتيريا أو فيروس يصيب الأذن الوسطى. وتنتج هذه العدوى أحياناً عن مرض آخر مثل البرد أو الإنفلونزا أو الحساسية.

متى تزور الطبيب؟

اتصل بطبيب طفلك إذا استمرت الأعراض أكثر من يوم، أو كانت تظهر على طفل عمره أقل من 6 أشهر، كما يجب زيارة الطبيب إذا كان ألم الأذن شديداً.

وينصح أيضاً باستشارة الطبيب إذا صار الرضيع أو الطفل الأكبر قليلاً لا ينام، أو كان يُعاني من التهيج بعد إصابته بالبرد أو أي التهاب في الجهاز التنفسي العلوي.

ويجب التوجه إلى الطبيب أيضاً عند ملاحظة إفرازات لسوائل أو صديد أو سائل دموي من الأذن.

العلاج

بعض حالات عدوى الأذن تختفي دون الحاجة لعلاج بمضاد حيوي. تعتمد الخيارات الأمثل لطفلك على العديد من العوامل، وتتضمن عمر الطفل وشدة الأعراض.

الوقاية

للحد من خطر الإصابة بالتهابات الأذن، اتبع النصائح التالية:

  • تجنب نزلات البرد وغيرها من الأمراض

علّم أطفالك غسل أيديهم جيداً وبشكل متكرر، وألا يتشاركوا أواني الطعام والشراب مع الآخرين. ونبههم أن يعطسوا أو يسعلوا في موضع ثني المرفق.

وقلّل الوقت الذي يقضيه طفلك في أماكن رعاية الأطفال الجماعية، إن أمكن. وحاول ألا تُرسله إلى مركز الرعاية أو المدرسة عندما يكون مريضاً.

  • تجنّب التدخين السلبي

تأكد من ألا يدخن أحد في منزلك، وابقَ في بيئات خالية من التبغ.

  • أرضِعي طفلك رضاعة طبيعية

إن أمكن، أرضِعي طفلكِ رضاعة طبيعية لمدة ستة أشهر على الأقل، إذ يحتوي لبن الأم على أجسام مضادة قد توفر الحماية من التهابات الأذن.

إذا كنتِ تُرضعين الطفل لبناً صناعياً، فاحمليه في وضع معتدل، وتجنّبي وضع الزجاجة في فمه أثناء استلقائه على الظهر، ولا تضعي زجاجات الحليب في الفراش مع طفلك.

  • اللقاحات

تحدث إلى الطبيب عن اللقاحات واسأل طبيبك عن المناسب منها لطفلك، فقد تساعد لقاحات الإنفلونزا الموسمية ولقاحات المكوَّرات الرئوية وغيرها من اللقاحات البكتيرية على منع التهابات الأذن.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.