Open toolbar

الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد ووزير دفاعه بيني جانتس يتفقدون نظام القبة الحديدية خلال جولة في مطار بن جوريون الإسرائيلي- 13 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيشهد خلال زيارته إلى إسرائيل توقيع "إعلان القدس"، وهو بمثابة "وثيقة للعلاقات الثنائية بين البلدين، وتأكيد على التزام واشنطن بأمن إسرائيل، وردع التهديدات الإيرانية النووية".

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" إن الإعلان الذي سيوقعه بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد، مكون من 4 صفحات، و"لم يشهد مثله الطرفان منذ عقدين"، وسيتطرق الإعلان إلى نقطتين رئيسيتين: "إيران وتفوق إسرائيل العسكري النوعي، إضافة إلى دمج إسرائيل وزيادة العلاقات مع جيران الإقليم".

ويرجح توقيع إعلان القدس الخميس، وهو اليوم الذي سيشهد اجتماعاً مطولاً لبايدن مع لبيد والرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوج.

ولم يتم الكشف عن نص "إعلان القدس" بعد، ولكن الصحيفة نقلت عن مسؤولين ومصادر إسرائيلية قولها إن الإعلان سيعترف بانخراط الولايات المتحدة في دفع وتعزيز العلاقات والتعاون بين إسرائيل وجيرانها من الدول العربية لدمجها في الشرق الأوسط.

وقال مصدر لـ"جيروزاليم بوست" إن الإعلان "يقول ببساطة إن الولايات المتحدة ملتزمة للغاية بالعمل مع إسرائيل وشركائنا وأصدقائنا لمحاولة إحداث تحول في الإقليم".

"تفوق نوعي لإسرائيل"

أما النقطة الثانية التي سيتضمنها الإعلان، بحسب "جيروزاليم بوست"، فستكون التأكيد على موقف مشترك حاسم ضد برنامج إيران النووي.

وسيؤكد الإعلان المرتقب على تسخير إسرائيل والولايات المتحدة كل عناصر ومقدرات القوى الوطنية والقومية لضمان عدم حصول إيران على سلاح نووي أبداً، وأن إسرائيل "ستدافع عن نفسها بنفسها إذا لزم الأمر".

ويتضمن الإعلان تعهّد الدولتين باستخدام "كل الأدوات المتاحة لضمان أن إيران لا تحصل على سلاح نووي أبداً".

وسيؤكد الرئيس الأميركي في الإعلان التزامه بأمن إسرائيل بما في ذلك "تفوقها العسكري النوعي، وقدرتها على الدفاع عن نفسها".

وذكرت "جيروزاليم بوست" أن إعلان القدس سيتيح متابعة مذكرة التفاهم الموقعة مع إسرائيل بشأن مساعدات عسكرية بقيمة 38 مليار دولار لمدة 10 أعوام، للتعامل مع المخاطر الناشئة والتطورات في الإقليم.

من جهتها نقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن مسؤول إسرائيلي قوله، إن الإعلان سيكون بمثابة "منصة للتعاون في السنوات القادمة، وتعبيراً عن حيوية وأهمية العلاقات بين البلدين".

وأضاف المسؤول أن قضية إيران ستكون حاضرة في كل الاجتماعات بين بايدن والقادة الإسرائيليين.

وقال مسؤولون إسرائيليون لصحيفة "إسرائيل هايوم": "حين كنا نعمل مع الأميركيين على صياغة الإعلان، شعرنا بأنه كان يعبر عن رغبة صادقة في التعبير عن قيم ومصالح وثقافة الجانبين".

وبدأ بايدن جولته الأولى في منصبه كرئيس للولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط بزيارة إسرائيل الأربعاء، ومن المقرر أن يزور الضفة الغربية، والمملكة العربية السعودية.

ويتوجه الرئيس الأميركي الجمعة إلى الضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في اجتماع ينتظر أن يستغرق بين 30 و45 دقيقة، حسبما أفادت مصادر لـ"الشرق".

ويتوجه بايدن بعدها إلى مدينة جدة السعودية، ليبدأ زيارة إلى المملكة لمدة يومين، ينتظر أن يعقد في اليوم الأول محادثات ثنائية مع الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، قبل أن يشارك السبت في قمة مجلس التعاون الخليجي+3، التي تتضمن مصر والعراق والأردن.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.