Open toolbar
المخرج مايكل مان: "منصات البث" أفادت صناعة السينما خلال الجائحة
العودة العودة

المخرج مايكل مان: "منصات البث" أفادت صناعة السينما خلال الجائحة

المخرج الأميركي مايكل مان يصل إلى العرض الأول لفيلم "بين عالمين" بمهرجان كولكوا السينمائي في لوس أنجلوس - 1 نوفمبر 2021. - AFP

شارك القصة
Resize text
لوس أنجلوس -

اعتبر المخرج الأميركي مايكل مان، خلال افتتاح مهرجان السينما الفرنسية في هوليوود، أن الإقبال المتصاعد على منصات البث الرقمية والفيديو عند الطلب، أثناء جائحة كوفيد-19 عاد بالفائدة على صناعة السينما. 

وقال مخرج "هيت" Heat و"ذي لاست أوف ذي موهيكانز" The Last of the Mohicans لوكالة "فرانس برس"، الاثنين، وهو على السجادة الحمراء لمهرجان "كولكوا"، الذي يعتبر أهم مهرجان مخصص للفيلم الفرنسي في العالم: "أعتقد أن المزيج المتمثل في منصات البث التدفقي وتأثيرات الجائحة، التي أمضى خلالها الناس أوقاتاً طويلة في مشاهدة الفيديوهات عند الطلب، أتاح فتح نافذة للسينما على العالم بطريقة رائعة حقاً".

وتقام الدورة الخامسة والعشرون من المهرجان، بعد إلغاء الحدث العام الماضي بسبب الجائحة، وهي مختصرة، بسبب القيود التي فرضتها الولايات المتحدة على المسافرين الأجانب.

تم عرض فيلم "ويستريام"، الاثنين في افتتاح المهرجان الذي يستمر إلى الأحد المقبل، وكان سبق أن عُرض في مهرجان "كان" هذا الصيف، لكنه لن يطرح في صالات فرنسا والولايات المتحدة قبل السنة المقبلة.

"صنع في فرنسا"

يتضمن مهرجان "كولكوا" 55 فيلماً ومسلسلاً "صنعت في فرنسا"، يُعرض معظمها للمرة الأولى في أميركا الشمالية.

ولفت مدير مهرجان "كولكوا" فرنسوا تروفار، إلى أن "طرقاً جديدة" برزت "لاستهلاك مختلف الأنواع السينمائية واكتشافها، بفضل منصات البث التدفقي وجيل جديد من السينمائيين".

وتتألف كلمة "كولكوا" من الأحرف الأولى لعبارة "سيتي أوف لايتس، سيتي أوف إينجلز" أي "مدينة الأضواء، مدينة الملائكة"، وهما الصفتان اللتان تطلقان تباعاً على كل من مدينتي باريس ولوس أنجلوس.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.