Open toolbar

الكندي فيلكس أوجيه-ألياسيم يحتفل مع زملائه بعد الفوز على الصربي ميومير كتسمانوفيتش في دور المجموعات لكأس ديفيز للتنس، 17 سبتمبر 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

ضمنت كندا مقعداً لها في الدور ربع النهائي لكأس ديفيز في التنس الذي يقام في 4 دول أوروبية على الرغم من خسارتها أمام صربيا (1-2) والفضل يعود إلى فيلكس أوجيه-ألياسيم الذي تغلب على الصربي ميومير كتسمانوفيتش. 

وبعد يوم واحد من فوزه على المصنف الأول عالمياً الإسباني كارلوس ألكاراز منح أوجيه-ألياسيم النقطة الحاسمة التي أمنت الصعود للمنتخب الكندي، بتغلبه على الصربي كتسمانوفيتش 6-3 و6-4 في لقاء دور المجموعات الذي أقيم في فالنسيا يوم السبت.

وكان لاسلو ديري قد أمن التقدم لصربيا بفوزه على جابرييل ديالو في افتتاح مواجهات الفردي، قبل أن يدرك أوجيه-ألياسيم التعادل لكندا.

ولكن انسحاب الكندي فاسيك بوسبيسيل بسبب إصابة بالركبة بعد ثلاثة أشواط فقط في لقاء الزوجي مع زميله أليكسيس جالارنو، أمن الانتصار للثنائي الصربي كتسمانوفيتش وفيليب كراينوفيتش لتفوز صربيا بمجمل اللقاءات (2-1).

وبهذا الفوز حافظت صربيا على أملها في حجز مكان لها بالأدوار الإقصائية لهذا العام، والتي تقام في مدينة ملقة بين 22-27 نوفمبر المقبل، ولكن فوز إسبانيا على كوريا الجنوبية في اللقاء الذي سيقام يوم الأحد في فالنسيا سيضع أصحاب الضيافة في صدارة المجموعة مما سيتسبب بإقصاء صربيا. 

وفي المجموعة الرابعة تغلب بوتيك فان دي زاندسخولب على تيلور فريتز 6-4 و7-6 في انتصاره الثالث بالفردي، ليساعد هولندا على ضمان الصدارة بعد التفوق 2-1 على أميركا، ليتأهل المنتخبان إلى دور الثمانية.

كما تأهلت أستراليا وألمانيا من المجموعة الثالثة، وسيتنافس الطرفان على صدارة المجموعة الأحد الذي يعد اليوم الأخير بمرحلة المجموعات.

وفازت كرواتيا وصيفة العام الماضي 3-0 على الأرجنتين لتحافظ على فرصها في الوصول لدور الثمانية، بعد ضمان صاحبة الأرض إيطاليا التأهل من المجموعة الأولى المقامة مبارياتها في مدينة بولونيا.

وتحتل كرواتيا المركز الثاني خلف البلد المضيف وتتعلق آمالها على نتيجة لقاء إيطاليا والسويد الأحد.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.