Open toolbar

رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان يشهد تخرج ضباط في الكلية الحربية- 17 أغسطس 2022 - TWITTER/@TSC_SUDAN

شارك القصة
Resize text
الخرطوم-

أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان، الخميس، إجراء تعديل كبير في القيادة العسكرية للبلاد، وسط اضطرابات سياسية واقتصادية.

ويشمل التغيير إعفاء قادة القوات البرية والعمليات والإمداد، وكذلك المفتش العام للجيش، بالإضافة إلى إعادة تشكيل رئاسة أركان الجيش.

وكان قد أُعلن في وقت سابق عن تغيير في قيادة القوات الجوية، بينما ظل رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول محمد عثمان الحسين في منصبه.

ويُمثل هذا أكبر تغيير في قيادة الجيش منذ سيطرته على الحكم في 25 أكتوبر، والذي أنهى شراكة انتقالية مع مجموعات سياسية مدنية.

تفاصيل التغييرات

وبحسب بيان للجيش السوداني، أصدر البرهان قرارات تمت بموجبها ترقية كل من نائب رئيس هيئة الأركان للإدارة الفريق الركن منور عثمان نقد، ونائب رئيس هيئة الأركان للتدريب الفريق الركن عبد الله البشير أحمد الصادق، لرتبة فريق أول، وإعفائهما وإحالتهما للتقاعد بالمعاش.

وتضمنت القرارات أيضاً، إعفاء قائد القوات البرية الفريق الركن عصام محمد حسن كرار وإحالته للتقاعد بالمعاش، وترقية اللواء الركن أحمد عمر شنان لرتبة فريق وإحالته للتقاعد بالمعاش.

كما أصدر البرهان قراراً بترقية عدد من ضباط الجيش السوداني إلى رتبة فريق، وهم: اللواء الركن رشاد عبد الحميد إسماعيل وتعيينه قائداً للقوات البرية، واللواء الركن عبد المحمود حماد حسين عجمي، واللواء الركن نصر الدين عبد القيوم أحمد علي، واللواء الركن مبارك كوتي كجور كمتور وتعيينه مفتشاً عاماً للقوات المسلحة.

وتضمنت قرارات قائد الجيش السوداني أيضاً إعادة تشكيل رئاسة هيئة الأركان، بحيث يكون الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين الحسن رئيساً لهيئة الأركان، والفريق الركن مجدي إبراهيم عثمان خليل نائباً لرئيس هيئة الأركان للإمداد، والفريق مهندس ركن خالد عابدين محمد أحمد الشامي نائباً لرئيس هيئة الأركان للعمليات، والفريق الركن عباس حسن عباس الداروتي نائباً لرئيس هيئة الأركان للإدارة، والفريق الركن عبد المحمود حماد حسين عجمي نائباً لرئيس هيئة الأركان للتدريب.

دعوات للحوار

وفي منتصف أغسطس الحالي، قال البرهان إن القوات المسلحة لن تنحاز لأي طرف سوى رغبة الشعب، داعياً الجميع إلى الحوار.

وأضاف في كلمة بمناسبة عيد الجيش: "تابعنا المبادرات الوطنية، ونرحب بكل المبادرات، وندعو الجميع للجلوس على صعيد واحد، والالتفات إلى شأن الوطن".

ووجه البرهان حديثه إلى القوى السياسية قائلاً إن أوضاع البلاد أصبحت "لا تتحمل مزيداً من التشرذم"، داعياً إياها إلى تحمل مسؤوليتها، مؤكداً العزم على "بذل مزيد من الجهد للانتقال بالقوات المسلحة إلى ما يمكنها من حماية أرض وشعب السودان".

وبعد الإطاحة بالشركاء المدنيين في السلطة الانتقالية خلال أكتوبر من العام الماضي، وصف البرهان تلك الإجراءات بأنها "تصحيحية"، لكن العديد من القوى السياسية رفضت ذلك، ووصفته بـ"الانقلاب العسكري".

ومنذ ذلك الوقت يشهد السودان احتجاجات تطالب بإبعاد الجيش عن الحكم، سقط فيها 116 متظاهراً، وفقاً لإحصاءات تصدرها لجان طبية مستقلة.

وتجري مناقشة ترتيبات دستورية جديدة بين تحالف "قوى الحرية والتغيير"  والقوى الأخرى، أملاً في إخراج البلاد من الأزمة السياسية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.