Open toolbar
أشتون كوتشر يتنازل عن "سياحة الفضاء" من أجل العائلة
العودة العودة

أشتون كوتشر يتنازل عن "سياحة الفضاء" من أجل العائلة

أشتون كوتشر مع زوجته ميلا كونيس - Getty Images

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

بالرغم من أن السفر للفضاء لا يزال مقتصراً على رواد الفضاء المحترفين وضيوفهم من رجال الأعمال وأصحاب شركات سياحة الفضاء الناشئة من أمثال جيف بيزوس وريتشارد برانسون، كشف الممثل الأميركي أشتون كوتشر مؤخراً عن امتلاكه سابقاً تذكرة للسفر في رحلة فضائية تابعة لشركة فيرجين غالاكتيك، لكن زوجته اعترضت على الرحلة واقنعته ببيع التذكرة. 

العميل 500

وفي عام 2012، اشترى كوتشر تذكرة سياحية فريدة، تمنحه فرصة زيارة الفضاء بين أوائل السائحين على متن رحلات شركة فرجين غالاكتيك المملوكة لرجل الأعمال البريطاني برانسون. وفقاً لموقع CBS NEWS اعتُبر كوتشر بذلك العميل رقم 500 لدى الشركة الذي يدفع أموالاً مقابل حجز مقعده في رحلة مُستقبلية. 

وبلغ سعر التذكرة آنذاك 200 ألف دولار كما ورد بموقع TODAY، إلا أن مُخططات النجم في اقتحام المجهول عُطلت في عام 2015 لدى زواجه من النجمة ميلا كونيس في عام 2015. 

"قرار غير حكيم"

وفقاً لتصريحات النجم، لم تستقبل زوجته مخططات سياحة الفضاء بالحماسة ذاتها، خاصة بعد إنجابها توأماً، إذ وصفت كونيس السفر عبر الفضاء بـ "قرار غير حكيم عائلياً" خاصة أن طفليهما لا يزالان صغيرين.

وبالفعل تمكنت كونيس من إقناع كوتشر بالعدول عن قرار السفر، بل وإعادة تذكرته الأثيرة للشركة مرة أخرى، وقال كوتشر مُعلناً عزمه إكمال رحلة الفضاء فيما بعد إنه "كان من المفترض أن أكون على متن الرحلة التالية".. وأضاف "لاحقاً في مرحلة ما سوف أذهب للفضاء".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.