Open toolbar
رئيس وزراء اليمن يبحث مع سفير الإمارات سبل تنفيذ اتفاق الرياض
العودة العودة

رئيس وزراء اليمن يبحث مع سفير الإمارات سبل تنفيذ اتفاق الرياض

رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك يستقبل السفير الإماراتي لدى اليمن سالم الغفلي، في العاصمة السعودية الرياض - 13 سبتمبر 2021. - وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

شارك القصة
Resize text
دبي-

بحث رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، الاثنين، مع السفير الإماراتي لدى اليمن سالم الغفلي، سبل استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وتمكين الحكومة اليمنية من أداء أعمالها من العاصمة المؤقتة عدن، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

ونقلت الوكالة، عن رئيس الوزراء اليمني تأكيده أن التطورات الأخيرة "تستدعي تضافر الجهود وتكاملها من أجل المضي قدماً وبمسار سريع في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه، وما يتطلبه ذلك من دعم اقتصادي عاجل ومساندة الحكومة للإيفاء بالتزاماتها وواجباتها تجاه المواطنين وتخفيف المعاناة القائمة".

وأشار عبد الملك إلى أن هذه الخطوات من شأنها أن تنعكس "إيجاباً على المعركة المصيرية والوجودية في استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي".

وشدد على ضرورة "الحفاظ على مؤسسات الدولة"، مشيراً إلى الجهود الحثيثة والمخلصة "التي تبذلها قيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة في هذا الجانب، وأهمية الدور الإماراتي المساند".

وأعرب عبد الملك عن ثقته في "استمرار الدعم الأخوي الصادق لشركاء اليمن في معركته المصيرية وفي المقدمة المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة".

وأكد أن الحكومة بتوجيهات من رئيس الجمهورية "حريصة على إحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها، وقدمت في سبيل ذلك تنازلات حرصاً على حقن الدماء"، مشيراً إلى أن جماعة الحوثي مستمرة في "التعنت والتصعيد في رفض كل التحركات الأممية والدولية نحو الحل السياسي".

توحيد الجهود لمواجهة الحوثيين

وأشارت الوكالة اليمنية، إلى أن اللقاء شهد تبادل الآراء حول عدد من المستجدات والتطورات، بما في ذلك "توحيد الجهود لمواجهة وردع الاعتداءات الحوثية المستمرة، والدور الإيراني التخريبي في اليمن، وآخرها استهداف ميناء المخا التجاري، والعدوان المتواصل على المدنيين والنازحين في مأرب، وكذا الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، وتهديد الملاحة الدولية".

وجرى "استعراض مجالات التعاون والدعم المستقبلي للحكومة من قبل الإمارات لوقف التدهور الاقتصادي والخدمي، وإعادة الإعمار، ودعم الشرعية ومؤسساتها حتى استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً، إضافة إلى تنسيق وجهات النظر تجاه عدد من القضايا على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي".

من جانبه، أكد السفير الإماراتي دعم بلاده الكامل للحكومة اليمنية، وحرصها على وحدة واستقرار وسلامة الأراضي اليمنية، مجدداً، بحسب وكالة الأنباء اليمنية، موقف بلاده الداعم لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض وأهمية الالتزام به.

وأكد دعم الإمارات لكل الجهود الأممية والدولية لإحلال السلام في اليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها.

اتفاق الرياض

وقع اتفاق الرياض في نوفمبر 2019، وجاء التفاوض عليه بعد سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة عدن.

وأكد الاتفاق عدداً من البنود أبرزها تفعيل دور جميع سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية، وإعادة تنظيم القوات العسكرية تحت قيادة وزارة الدفاع، وإعادة تنظيم القوات الأمنية تحت قيادة وزارة الداخلية، كما شدد على الالتزام بحقوق المواطنة الكاملة لجميع أبناء الشعب اليمني ونبذ التمييز المناطقي والمذهبي ونبذ الفرقة والانقسام، وإيقاف الحملات الإعلامية المسيئة بجميع أنواعها بين الأطراف.

وشمل الاتفاق توحيد الجهود تحت قيادة التحالف العربي لـ"استعادة الأمن والاستقرار في اليمن ومواجهة التنظيمات الإرهابية"، ونص على تشكيل لجنة تحت إشراف التحالف تختص بمتابعة وتنفيذ وتحقيق أحكام الاتفاق وملحقاته، كما تضمن الاتفاق مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.