Open toolbar

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين خلال مؤتمر صحافي في بروكسيل - 27 أبريل 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

حذّرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، الأربعاء، شركات الاستيراد الأوروبية من تسديد فواتير الغاز الروسي بالروبل كما يريد الكرملين، مؤكدة أن ذلك يمثل "انتهاكاَ للعقوبات"، فيما كشفت مصدر في شركة "جازبروم" الروسية لـ"بلومبرغ"، أن أربعة دول دفعت مقابل إمدادات الطاقة، بالروبل.

وقالت فون دير لايين للصحافيين: "إن لم يكن عقد الاستيراد محدداً بالروبل، لا ينبغي على الشركات الأوروبية أن تذعن للضغط للدفع بالعملة الروسية". وأكدت "سيكون ذلك خرقاً للعقوبات، وبالتالي خطر على الشركات".

من جهته، قال المصدر لـ"بلومبرغ" إن 10 شركات قامت بفتح حسابات تابعة لشركة "جازبروم"، استعداداً للدفع بالعملة المحلية الروسية، وذلك خشية قطع إمدادات الطاقة.

وفي وقت سابق الأربعاء، قطعت روسيا إمدادات الغاز عن كل من بولندا وبلغاريا، بسبب عدم سداد مدفوعات من البلدين بالروبل لتسليم الوقود، في خطوة قد تعقبها أخرى مماثلة، ما يشكل تهديداً كبيراً لأسعار الطاقة في أوروبا، والتي ارتفعت بالفعل بنسبة 24%.

وبعد فرض عقوبات على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا، حذّر الكرملين دول الاتحاد الأوروبي من أن إمدادات الغاز الخاصة بها ستقطع إذا لم تدفع بالروبل من حسابات روسية.

وتخوض موسكو وأوروبا مواجهة بشأن كيفية دفع ثمن الغاز، في حين كانت تلوح في الأفق، مخاطر وقف الإمدادات منذ أسابيع.

وتمثل روسيا مصدراً هاماً للطاقة بالنسبة للاتحاد الأوروبي، وخصوصاً الغاز، وتُصدر موسكو الغاز مباشرة إلى أوروبا من خلال شبكة أنابيب تنقل 155 مليار متر مكعب سنوياً، وتُمثل 45% من واردات الاتحاد الأوروبي وحوالي 40% من استهلاكه.

"قبول النمسا وألمانيا"

وقالت وكالة الأنباء الروسية "تاس"، الأربعاء، إن النمسا وألمانيا قبلتا بالشروط الروسية لدفع ثمن الغاز بعملة الروبل.

من ناحيته، قال المستشار النمساوي كارل نيهامر، إن "الحكومة وشركة الطاقة النمساوية (أو أم في) قبلتا الشروط الروسية للدفع مقابل الغاز، كما فعلت الحكومة الألمانية"، وفقاً لـ"تاس".

وخلال زيارة نيهامر إلى موسكو منصف الشهر الجاري، أفاد بأنه اتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن آلية الدفع، حيث سيتم الإيداع باليورو، وعند موعد الاستحقاق سيقوم فرع "جازبروم" في فيينا بتحويل العملة الأوروبية إلى روبل بالنيابة عن الدولة، ومن ثم ترسل إلى موسكو، وفقاً لـ"رويترز".

"ابتزاز روسي"

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين،قالت إن إعلان "جازبروم" وقف إمدادات الغاز لعملاء في أوروبا "محاولة أخرى من جانب روسيا لممارسة الابتزاز باستخدام الغاز".

وأضافت في بيان: "هذا أمر غير مبرر وغير مقبول ويظهر مرة أخرى أنه لا يمكن الاعتماد على روسيا كمورد للغاز"، وتابعت: "مستعدون لهذا السيناريو.. نحن على اتصال وثيق بكل الدول الأعضاء".

وأعلنت فون دير أن بولندا وبلغاريا ستحصلان حالياً على الغاز من جيرانهما الأوروبيين، بعد أن قطع "جازبروم: إمداداتها.

وقالت: "اليوم فشل الكرملين مرة أخرى في محاولته بث الانقسام بين الدول الأعضاء. عصر الوقود الأحفوري الروسي في أوروبا يقترب من نهايته".

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، الأربعاء، إن قرار "جازبروم" وقف إمدادات الغاز لكل من بلغاريا وبولندا "يمثل دليلاً واضحاً على ضرورة تحرك أوروبا سريعاً لخفض اعتمادها على الطاقة الروسية".

وأضاف عبر "تويتر"، أن الوكالة "تدعم بشدة كلا من بلغاريا وبولندا في تعاملهما مع الحلقة الأحدث في سلسلة استخدام إمدادات الطاقة كسلاح".

تراجع اليورو

وسجل سعر صرف اليورو، الأربعاء، أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ 5 سنوات، بعد أن قالت "جازبروم" إنها ستقطع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا. 

وتراجع سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة إلى 1,0588 دولار، في أدنى مستوياتها منذ أبريل 2017، ووسط مخاوف بشأن أمن الطاقة وتباطؤ النمو في الصين وأوروبا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.