Open toolbar
روسيا: تلقينا تطمينات تركية بشأن مشروع قناة إسطنبول
العودة العودة

روسيا: تلقينا تطمينات تركية بشأن مشروع قناة إسطنبول

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره مولود تشاوش أوغلو بعد محادثات في أنطاليا جنوبي تركيا - 30 يونيو 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
إسطنبول -

أعلنت روسيا، الأربعاء، أنها تلقت تطمينات تركية بأن مشروع إنشاء قناة مائية لتسهيل حركة الملاحة على البوسفور لن يؤدي لتواجد أكبر لقوات بحرية تابعة لحلف شمال الأطلسي في البحر الأسود.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحافيين بعد محادثات مع نظيره مولود تشاوش أوغلو في أنطاليا جنوبي تركيا: "نحن راضون عن تفاعلنا مع زملائنا الأتراك".

وأضاف لافروف: "خلال محادثاتنا، توافقنا على أن خطط بناء قناة إسطنبول لن تمسّ بأي شكل من الأشكال إحداثيات تواجد القوات البحرية الأجنبية في البحر الأسود".

لكن تشاوش أوغلو لم يؤكد التزام تركيا بعدم السماح لحلف شمال الأطلسي "ناتو" بإرسال سفن حربية إضافية إلى البحر الأسود، مكتفياً بالقول إن قناة إسطنبول لن يكون لها "تأثير مباشر" على اتفاقية مونترو. 

وأشار الوزير التركي إلى أن الاتفاقية لها أحكامها الخاصة التي تنصّ على كيفية مراجعتها وإبطالها.

وتابع: "لن يطرأ أي تغيير على اتفاقية مونترو مع بناء قناة إسطنبول"، مضيفاً أن الممر المائي الجديد سيخضع للقوانين التركية.

وطالما دافعت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان عن مشروع قناة إسطنبول المزمع إنشاؤه والمثير للجدل، وهو ممر مائي يمتد بطول 45 كيلومتراً بموازاة مضيق البوسفور الذي يربط البحر الأسود ببحر مرمرة والبحر المتوسط.

وتخشى روسيا أن تؤدي موافقة أنقرة على مخطط تطوير القناة الجديدة إلى تقويض التزامها باتفاقية مونترو التي تعود لعام 1936 وتنظم الملاحة عبر مضيقي البوسفور والدردنيل.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال أبريل الماضي، نظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى الحفاظ على هذه الاتفاقية.

وموسكو قلقة من دخول سفن حربية تابعة لحلف شمال الأطلسي إلى البحر الأسود، حيث واجهت بحريتها الأسبوع الماضي بارجة بريطانية عبرت مياهاً متنازعاً عليها قرب شبه جزيرة القرم التي استولت عليها روسيا من أوكرانيا عام 2014.

وتقيد اتفاقية مونترو دخول السفن الحربية إلى البحر الأسود من خلال وضع قواعد صارمة على الملاحة في هذه المنطقة، لكنها تضمن المرور الحر للسفن المدنية سواء في أوقات السلم أو الحرب.

اقرأ أيضاً:

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.