Open toolbar

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب مع المدعي العام السابق ويليام بار- 23 سبتمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال المدعي العام الأميركي السابق وليام بار، إن الرئيس السابق دونالد ترمب كان "غاضباً منه للغاية" عندما أخبره أنه لا يوجد دليل على وجود تزوير في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، التي انتصر فيها منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وفي مقابلة مع  شبكة "إن بي سي نيوز"، رفض بار الاتهامات التي وُجهت له بـ"الغرور" خلال عمله محامياً شخصياً لترمب.

وأضاف: "حاولت دائماً التعامل مع كل قضية وفق قناعاتي وخبرتي وما أراه صحيحاً، لكن ترمب لم يفهم حقاً دور وزارة العدل، وكذلك دوره كرئيس".

وبحسب تقرير لموقع "أكسيوس"، أشار المدعي العام الأميركي السابق إلى أنه لطالما كان صريحاً مع ترمب بأن ما يعتقده الأخير حول حدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية "ليس صحيحاً"، لافتاً إلى أن ترمب كان يصر على البحث عن فرضيات أو ما قد يثبت مزاعمه، بينما كانت إجابة بار دائماً "هذا خطأ".

وتابع بار: "من الواضح أن ترمب كان غاضباً جداً جراء مصارحتي له بهذا الأمر، ولذلك قلت له أخيراً: انظر، أنا أدرك أنك مستاء مني، وأنا سعيد تماماً بتقديم استقالتي".

وأوضح أن ردة فعل ترمب الأولى كانت قيامه بصفع المكتب بقبضة يده، ثم وجه الحديث لبار قائلاً: "استقالتك مقبولة.. اذهب إلى المنزل. لا تعد إلى مكتبك. لقد انتهيت".

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب أعلن في 14 ديسمبر 2020، استقالة المدعي العام وليم بار من منصبه، وقال ترمب في رسالة إلى شبكة "إن بي سي نيوز"، آنذاك إنه من طلب استقالة بار، وليس العكس.

ورغم المزاعم التي ساقها ترمب بشأن حدوث تزوير في نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020، إلا أنه لم يستطع إثبات ما يدعم مزاعمه.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.