Open toolbar

منسق مجلس الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي- واشنطن- 04 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال منسق مجلس الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي، الأربعاء، إن الولايات المتحدة "تبقى متفائلة" بشأن إعادة تطبيق خطة العمل المشتركة في الاتفاق النووي، بعد رغبة إيران في "إسقاط بعض المطالب" في محادثات فيينا.

وأضاف أن الولايات المتحدة لم تستلم أي جواب من إيران أو الاتحاد الأوروبي بشأن الرد الأميركي على مسودة الاتفاق النووي.

وكانت إيران أكدت قبل أيام استلام الرد الأميركي على مسودة نص الاتفاق النووي المقترح من الاتحاد الأوروبي، والذي يهدف لإحياء الاتفاق الموقع في عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى، وأنها بدأت "عملية مراجعة دقيقة".

وتابع كيربي: "بعثنا الأسبوع الماضي ردّنا إلى الاتحاد الأوروبي، وهو يخضع للمراجعة"، مضيفاً: "نعتقد أننا أصبحنا خلال الأسابيع الماضية أقرب من أي وقت مضى (لإحياء الاتفاق)، بفضل رغبة إيران في إسقاط بعض المطالب" في محادثات فيينا.

"لا رد من إيران"

غير أنه أكد أنه في الوقت الراهن "لا توجد أي مستجدّات"، قائلاً: "إننا لم نسمع أي جواب (على ردنا) من الاتحاد الأوروبي أو من إيران".

وبعد أيام قليلة من استلام الرد الأميركي، أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الاثنين، أن إحياء الاتفاق بشأن برنامج بلاده النووي مرتبط بإغلاق الوكالة الدولية للطاقة الذرية ملف المواقع الإيرانية المشتبه بأنها شهدت أنشطة غير مصرّح عنها.

وفي وقت سابق الأبعاء، قال وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان، إن بلاده تسعى للحصول على "ضمانات أقوى" من الولايات المتحدة لإحياء الاتفاق النووي.

وتطالب إيران منذ فترة الإدارة الأميركية الحالية بتقديم ضمانات بعدم انسحاب أي إدارة مقبلة من الاتفاق النووي في حال إتمامه، وهو ما تقول إدارة بايدن إنه "غير ممكن" نظراً إلى أن الاتفاق النووي يعد اتفاقاً سياسياً وليس معاهدة دولية ملزمة.

مباحثات إسرائيلية أميركية 

وفي السياق، بحث رئيس الوزراء الاسرائيلي يائير لبيد، الأربعاء، في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جو بايدن، المفاوضات بشأن الاتفاق النووي والتزامهما المشترك بوقف تقدم إيران نحو سلاح نووي.

وبحسب بيان صادر عن مكتب لبيد، ناقش الطرفان "التطورات الأخيرة، بالإضافة إلى النشاط الإيراني في الشرق الأوسط وخارجه، وشدد رئيس الوزراء الاسرائيلي على أهمية الضربات التي أمر بها بايدن في سوريا".

طائرات إيرانية بحرب أوكرانيا

وبشأن الطائرات الإيرانية المقاتلة دون طيار، التي شرعت روسيا في استخدامها في حرب أوكرانيا، قال جون كيربي إنه "من السابق لأوانه معرفة نوع تأثير هذه الطائرات بدون طيار على ساحة المعركة".

وأشار المتحدث باسم البيت الأبيض إلى "صعوبات" تواجه القوات الروسية في استخدام الطائرات الإيرانية، قائلاً "دخلت هذه الطائرات حديثًا في القتال، ونراقب كيف يسير أداؤها".

وتابع: "مهما كانت التهديدات التي يواجهها الأوكرانيون نتيجة إدخالها (الطائرات الإيرانية) في الحرب، فإننا نعمل بشكل وثيق مع الأوكرانيين للمساعدة في مواجهة هذه التحديات، إذ زودناهم بطائرات دون طيار وقدرات للدفاع الجوي وغيرها من الدعم الفني لمساعدتهم على التغلب على هذه القدرات الجديدة التي يستخدمها الروس".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أكدت الثلاثاء، أن روسيا بدأت تتسلّم طائرات مقاتلة دون طيار أرسلتها إليها إيران لاستخدامها في حرب أوكرانيا، مضيفة أنّ "الكثير منها يعاني خللاً". 

وقال المتحدث باسم البنتاجون الجنرال بات رايدر "قامت طائرات نقل روسية بتحميل معدّات الطائرات المسيّرة في مطار في إيران ثم حلّقت من إيران إلى روسيا لعدّة أيام في أغسطس الجاري".

وأضاف أن العملية "ربما تندرج في إطار نيّة روسيا استيراد مئات الطائرات الإيرانية دون طيار من أنواع مختلفة". 

ومن المتوقّع أن تستخدم القوات الروسية الطائرات المسيّرة في أوكرانيا لشنّ هجمات "جو-أرض" والقتال الإلكتروني وتحديد الأهداف في أرض المعركة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.