Open toolbar

عرض لوحة ذاتية "بورتريه" للفنان الهولندي فنسنت فان جوخ اكتُشفت حديثاً في أدنبرة- 21 يونيو 2022 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

عثر خبراء مختصون في ترميم اللوحات الفنية على صورة ذاتية (بورتريه) للفنان الهولندي فنسنت فان جوخ، أحد قادة حركة ما بعد الانطباعية، مخبأة خلف إحدى لوحاته.

وقالت المعارض الوطنية الاسكتلندية الخميس، إن مسؤولي ترميم اللوحات الفنية اكتشفوا ذلك خلال فحص بالأشعة السينية لعمل فني لفان جوخ يعود لعام 1885، يحمل اسم "رأس امرأة قروية" من أجل عرضه في معرض قادم.

وأشارت المعارض إلى أن الأشعة السينية كشفت عن "شخص مُلتح يضع قبعة ذات حواف، ومنديلاً مربوطاً حول رقبته، وكان يحدق في المشاهد بنظرة ثاقبة، والجانب الأيمن من الوجه في الظل. كما يمكن مشاهدة أذنه اليسرى بوضوح".

وكانت الصورة مخبأة خلف ورق مقوى وطبقات من الغراء.

وفي في مقطع فيديو نشرته المعارض الوطنية الاسكتلندية، قالت كبيرة مرممي اللوحات الفنية ليزلي ستيفنسون: "عندما رأينا الأشعة السينية لأول مرة تحمسنا للغاية".

وتابعت: "مثل هذا الاكتشاف الكبير يحدث مرة واحدة أو مرتين في حياة موظف الترميم.. العثور على صورة، وهو أمر بعيد المنال في الوقت الحاضر، شيء مميز للغاية".

واشتهر فان جوخ بإعادة استخدام لوحاته في كثير من الأحيان، والعمل على تغييرها أيضاً.

وقالت المعارض الوطنية الاسكتلندية إن خبراءها يبحثون كيفية إزالة الغراء والورق المقوى الذي يغطي الصورة الذاتية دون الإضرار بها.

وسيتم عرض صورة الأشعة السينية في معرض سيقام خلال الفترة من 30 يوليو  إلى 13 نوفمبر بعنوان "مذاق الانطباعية" في الأكاديمية الملكية الاسكتلندية بإدنبرة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.