Open toolbar

الممثل ماجد المصري - Facebook/MagedElMasryOff

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

يعيش الممثل ماجد المصري، حالة من النشاط الفني خلال الفترة الحالية، إذ يتعاون مع هند صبري وإياد نصار، في مسلسل "في مهب الريح"، المأخوذ عن السلسلة الدرامية الأميركية الشهيرة  The Good Wife.

كما يواصل تصوير القصة الأولى من المسلسل العربي "حدث بالفعل"، ويتعاون فيه مع بسمة، وسينتيا خليفة ورنا رئيس، إذ يستعرض هذا العمل قصصاً حقيقية تتعلق بعالم الأمراض النفسية.

أعمال جديدة

وكشف ماجد المصري في تصريحات لـ"الشرق"، تفاصيل الشخصية التي يُجسدها داخل مسلسل "في مهب الريح"، إذ يلعب دور مسؤول في إحدى المدن الجديدة، في الوقت الذي تواجهه مشكلات في حياته الخاصة مع زوجته، بسبب تسلطه وعدم قدرته على التفرقة بين عمله وحياته الزوجية. 

وقال إنّ: "هذا الدور يُظهرني للمُشاهد بشكلٍ جديد ومختلف تماماً"، لافتاً إلى أن "طاقم العمل يبذل جهوداً ضخمة، لخروج المسلسل على مستوى عالٍ من الاحترافية والتميز". 

"حدث بالفعل"

وتطرق ماجد المصري، إلى تجربته الدرامية الثانية "حدث بالفعل"، موضحاً أن "هذا العمل ينتمي إلى نوعية السيكودراما، ومأخوذ عن قصص حقيقية من الوطن العربي".

وأضاف أن "المسلسل يشهد التعاون الأول لي مع المؤلف فادي النجار، الذي انجذبت لطريقته في الكتابة"، موضحاً أن"العمل مكون من 8 قصص مختلفة عن المرضى النفسيين من دول عربية مختلفة، كل قصة لها فريق عمل مستقل عن الآخر". 

وأشار إلى وجود مفاوضات تجمعه بالشركة المنتجة حالياً، للمُشاركة في قصص درامية أخرى، إلا أنه لم يحسم قراره بعد. 

وأوضح ماجد المصري، أنه يُجسد داخل المسلسل، شخصية أب لأسرة، ويتعرض لضغوط نفسية كثيرة، متابعاً "نحاول أن نجعل المجتمع يُغير وجهة نظره للمرضى النفسيين، إذ نُسلط الضوء عليهم وعلى مشكلاتهم". 

وأكد الممثل المصري أنه واجه صعوبات عدة خلال فترة التحضير للمسلسل، قائلاً إنّ "العمل كله صعب، ويحتاج لتركيز كبير جداً، خاصة أن الشخصية تمر بانفعالات وتطورات كثيرة تطلبت مني مجهوداً ضخماً، لكي أظهر كل متغيراتها للجمهور"، لافتاً إلى أنه التقى عدداً من المرضى واقترب منهم لفترة خلال التحضير للعمل. 

البطولة المطلقة

وقال ماجد المصري، إنه لا يشغل باله بالبطولة المطلقة، بقدر اهتمامه بقيمة وجودة الدور، متابعاً "الشخصية وتفاصيلها هي التي تحمسني للتواجد في العمل من عدمه".

واستعرض المعايير التي يختار بها أعماله الفنية، قائلاً: "أبحث عن الاختلاف والتنوع فى الأدوار، بالإضافة إلى السيناريو الجيد والقوى، وطوال فترة مشواري الفني وأنا أتبع هذا النهج، وأشعر بالرضا عن كل الأعمال التي قدمتها وأفخر بها أمام أبنائي".

وأرجع أسباب غيابه عن السينما خلال الفترة الأخيرة، إلى أنه لم يتلقَ عرضاً مناسباً يجذبه للعودة، قائلاً: "أبحث عن الأدوار المختلفة التى تضيف إلى رصيدي الفني".

واستطرد، "رغم أن أغلب أعمالي كانت لصالح الدراما التلفزيونية، إلا أنني أعشق السينما وأعتبرها هى الرصيد والتاريخ الحقيقي لأي فنان، إذ يقاس النجاح بالنسبة للممثل بأعماله السينمائية وليست التلفزيونية". 

العودة إلى الغناء 

وبشأن إمكانية العودة إلى الغناء مُجدداً، قال ماجد المصري، إنّ "هناك محاولات كثيرة للعودة وتقديم تجارب جديدة، وبصدق شديد أفكر في هذا الأمر، لأنها في النهاية داخل نطاق عملي الفني ولن أخرج عنه، فالفن بشكل عام  لا يتوقف عند مجال طالما أن الفنان لديه الإمكانيات لتنفيذ ذلك".

وكشف حقيقة مشاركته في لجان تحكيم أحد برامج المواهب خلال الفترة المقبلة، مؤكداً عدم صحة ما تردد.

واختتم ماجد المصري، حديثه عن ابنه "آدم" ودخوله مجال التمثيل، متابعاً"ابني سيكون ممثلاً محترفاً، ولا أريد أن أحرقه وأقدمه للجمهور مبكراً".

وأضاف "أريد أن يعيش عمره، وفي الوقت المناسب سيتواجد في أعمال فنية"، مُشدداً على ضرورة مشاركته في دورات تدريبية وورش  تمثيل، "المهنة ليست سهلة والاستمرار فيها يحتاج مثابرة ومجهود كبير".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.