Open toolbar

محمد صلاح لاعب ليفربول خلال مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي إن فريقه كان يستحق التتويج بالنسخة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا.

وخسر ليفربول أمام ريال مدريد الإسباني بهدف نظيف في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين الشهر الماضي. 

وتحدث صلاح في حوار مطوّل نشرته مجلة "فرانس فوتبول" يوم السبت، وقال: "أعتقد أننا كنا نستحق الفوز. سنحت لنا فرص أكثر من ريال مدريد. أنا بشكل شخصي كانت لي فرصتان أو ثلاث لكنّ تيبو كورتوا (حارس ريال مدريد) قام بتصديات مذهلة. لقد كانت ليلته".

وأضاف صلاح: "بذلنا جهداً كبيراً في الموسم الماضي. خسرنا النهائي أمام ريال مدريد في 2018 وفي الموسم التالي أصبحنا الأبطال. واثق بقدراتنا على تحقيق ذلك. يجب أن نتطلع للأمام دائماً".

الكرة الذهبية

وتحدّث اللاعب المصري المتألق عن الكرة الذهبية. وقال: "أريد الفوز بها، وأن أكون ثاني لاعب إفريقي يتوّج بالجائزة بعد جورج وياه".

واعترف صلاح بأنه شعر بصدمة بعد احتلاله المركز السابع في ترتيب الكرة الذهبية عام 2021. وقال: "لقد صُدمت من ترتيبي. الهزيمة ضد ريال مدريد ستؤثر عليّ العام الجاري رغم أنني ظهرت بصورة جيدة في النهائي". وأضاف: "هذا لا يلغي كل العمل الذي قمت به على مدار عدة أشهر، ننتظر تصويت لجنة التحكيم وإن لم أفز بها سأفعل كل ما في وسعي لأتوّج في العام التالي".

وواصل: "عندما غادرت مصر قبل أكثر من 10 أعوام قلت لنفسي يجب أن أكون قوياً وإلا سيتم تدميري. أضع لنفسي الهدف تلو الآخر، في البداية ركزت على المشاركة مع بازل السويسري ثم أن أكون أفضل لاعب مصري ثم أفضل لاعب إفريقي، وأخيراً قلت لنفسي أستطيع أن أكون أفضل لاعب في تاريخ القارة".

 التأمل والتدرب في المنزل

وكشف هداف الدوري الإنجليزي الممتاز عن بعض الطقوس التي يمارسها داخل منزله للمساهمة في زيادة نسبة التركيز والاستعداد للمباريات. فقال صلاح: "أحاول التأمل كل يوم لمدة 10 أو 20 دقيقة في المنزل بمفردي".

وأضاف: "لديّ غرفتان بالمنزل بهما العديد من الآلات أتدرب عليها للحفاظ على لياقتي البدنية. يمكنني أن أقوم بالعلاج بالتبريد داخل المنزل، فهناك غرفة مخصصة لذلك". وتابع ضاحكاً: "زوجتي تقول إنني أقضي مع هذه الأدوات وقتاً طويلاً أكثر مما أقضيه معها".

وتابع: "إذا كان التدريب يبدأ في الثالثة مساءً أصل إلى النادي قبل ذلك بساعتين أو ثلاث، وأغادر إلى منزلي بعد نهاية التدريب بساعة أو ساعة ونصف".

العمل المتواصل

وقال النجم المصري إنه يسعى دائماً للتحسّن والتطور. وتابع: "في الصيف الماضي أمام البحر في أحد شواطئ اليونان كنت أفكر كيف أصبح لاعباً أفضل. الأمر يصبح أكثر صعوبة لأنني دائماً أجد مدافعَين أو ثلاثة في مواجهتي".

وأضاف: "أحاول دائماً ابتكار طرق جديدة لفتح الملعب أمامي وإيجاد المساحات، يجب أن يقول المدافع الذي يراقبني لنفسه: يا إلهي إنه هو مرة أخرى".

وأتم: "هدفي ألا أعطي للمدافع الذي يراقبني فرصة لالتقاط أنفاسه، يجب أن يشعر بالخطر في كل لحظة خلال الـ90 دقيقة".

كان صلاح قد توج في الموسم الماضي بجائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي بالتساوي مع سون هيونج-مين برصيد 23 هدفاً لكل منهما. وتوّج اللاعب المصري أيضاً بجائزة لاعب العام في استفتاء رابطة المحترفين الإنجليزية، وأفضل لاعب في الموسم في استفتاء الجماهير.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.