Open toolbar

رئيس جمعية الصحافة والمواطنة والمدير المؤسس للمنتدى الدولي للصحافة في تونس جيروم بوفييه يعلن انطلاق الدورة الثانية. - twitter/LesAssises

شارك القصة
Resize text
تونس -

انطلقت فعاليات الدورة الثانية للمنتدى الدولي للصحافة في تونس، الخميس، والتي يناقش خلالها ضيوف من ضفتي المتوسط محاور تهتم بالتغير المناخي، والتضليل الإعلامي والتربية على وسائل الإعلام.

وقال المدير المؤسس للمنتدى رئيس جمعية الصحافة والمواطنة جيروم بوفييه، لوكالة "فرانس برس" إن الهدف من المنتدى "جعل تونس ملتقى مهمّاً وعاصمة للصحافة وحرية التعبير في الضفة الجنوبية للمتوسط".

وتتواصل أنشطة المنتدى حتى السبت، ويشارك في فعالياته 150 محاضراً، و700 صحافي من 30 دولة.

وأضاف بوفييه أن "الفكرة تدور حول نقاشات بين الصحافيين والجمهور بشأن عملية إنتاج مادة إعلامية جيّدة وذلك عبر تبادل للخبرات والتجارب".

"فوائد الإعلام"

وأثمرت الدورة الأولى التي أقيمت في تونس عام 2018 عن اتفاقات شراكة بين مدارس الإعلام في ضفتي المتوسط، وإنشاء شبكة إعلاميين متخصصين في التحقيقات.

وتكمن أهمية المنتدى المدعوم من شركاء على غرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، و"تي في 5 موند"، في إبراز "فوائد الإعلام" على المستوى الاجتماعي والخدمات المقدمة والمواطنة، بحسب بوفييه.

وتتناول ورش العمل تجارب تعكس دور الإعلام خلال جائحة كورورنا، وأهميته في معالجة موضوعات تتعلق بالتغير المناخي، ومسؤولية الصحافيين أمام الخطر المحدق بكوكب الأرض.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.