Open toolbar

FACEBOOK/ASOCIACION NACIONAL DE ARBITROS DE FUTBOL

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن الاتحاد السلفادوري لكرة القدم وفاة الحكم خوسيه أرنولدو أمايا بعد تعرضه للضرب من قبل لاعبين ومشجعين خلال مباراة الهواة التي أدارها في ملعب تولوكا في سان سلفادور.

وأصيب الحكم بجروح خطيرة نتيجة الضرب وتوفي بسبب نزيف داخلي في مستشفى زكاميل.

وقال الاتحاد السلفادوري في بيانه: "الاتحاد السلفادوري لكرة القدم يدين ويأسف ويرفض الاعتداء الجسدي، الذي أسفر عنه وفاة الحكم خوسيه أرنولدو أمايا، من قبل مشجعين ولاعبين خلال مباراة كان يديرها في ملعب تولوكا دي سان سلفادور".

وأدان الاتحاد السلفادوري الواقعة، كما أدان الأشخاص الذين شاركوا في مقتل الحكم الذي كان لديه 20 عاماً من الخبرة في مختلف الدوريات في البلاد.

القبض على شخص واحد

وتعرض خوسيه أرنولدو للهجوم عندما قرر طرد لاعب للحصول على بطاقة صفراء مزدوجة، وبدأ الأمر في البداية كمشاجرة لكن الحكم تعرض للضرب لدرجة التسبب في نزيف داخلي.

وأبلغت الشرطة في السلفادور أنها قبضت على خوان مانويل كروز لورينزانا في حي ميرامونتي في سان سلفادور بتهمة قتل الحكم.

وصرح وزير الأمن غوستافو فيلاتورو "لقد قمنا بتنشيط جميع وحدات الاستخبارات والتحقيق للقبض على الجاني، الذي كانت لدينا بالفعل هويته منذ لحظة ارتكاب الجريمة".

وتابع: "هذا الفعل نتج عن تعصب، مثل العديد من مظاهر العنف الموجودة في جميع أنحاء العالم حول هذه الرياضة التي تحبها الغالبية، ولكنه لا يعكس السلفادور التي نستحقها".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.