Open toolbar

رئيس الحكومة الليبية المنتخب من قبل البرلمان فتحي باشاغا يؤدي اليمين الدستوري في طبرق- 3 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
طرابلس-

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الليبي فتحي باشاغا، الأربعاء، إن رئيس الحكومة الذي عينه البرلمان سيعقد أول اجتماع لحكومته في مدينة سبها الجنوبية الخميس.

وعيّن البرلمان االليبي باشاغا في مارس، لكن رئيس الوزراء المقال من مجلس النواب عبد الحميد الدبيبة رفض التنازل عن السلطة، ما أدى إلى وجود حكومتين متنافستين.

ولم يتمكن باشاغا وحكومته من دخول العاصمة طرابلس، حيث يحظى الدبيبة بدعم بعض الجماعات المسلحة، وقال مراراً إنه لن يحاول فعل ذلك بالقوة.

وفي ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، أعلن الدبيبة أن حكومته ستستمر في أداء مهامها، معتبراً أن الحديث عن تسليم مهامها لحكومة أخرى هو "تضييع للوقت"، وفق ما أوردت منصة "حكومتنا" الرسمية على فيسبوك.

وقال الدبيبة أن ما أصدره البرلمان "أصبح من الماضي"، في إشارة إلى قراره تزكية حكومة جديدة بقيادة فتحي باشاغا، مضيفاً أن "الحديث عن التسليم والاستلام والدخول للعاصمة طرابلس هو عبث وبيع للوهم".

البرلمان يطالب بمقاطعة الدبيبة

وطالب رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، الثلاثاء، جميع البعثات الدبلوماسية والمؤسسات والشركات العامة والخاصة بـ"عدم التعامل بأي شكل من الأشكال أو التخاطب باسم حكومة عبد الحميد الدبيبة المقالة من قبل البرلمان"، وذلك في خضم أزمة توقف عدد من حقول النفط في البلاد، وإيقاف صرف مرتبات جهاز الأمن الداخلي في المنطقة الشرقية.

وحذرت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا من بدء "موجة مؤلمة من الإغلاقات"، بعد إعلانها حالة القوة القاهرة في ما يتعلق ببعض من إنتاجها وصادراتها بعد أن وسعت قوات معارضة لحكومة الدبيبة، حصارها للمنشآت النفطية بسبب أزمة سياسية.

وأعلنت خلال الأيام الماضية حالة القوة القاهرة في حقلي الفيل والشرارة وميناءي الزويتينة والبريقة، بسبب توقف الإنتاج بالكامل.

وكانت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز قد التقت مع رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، ونائبيه موسى الكوني وعبد الله اللافي، الأربعاء، بحضور القائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ريزدون زينينجا.

وأشارت المستشارة الأممية إلى أنها أطلعت المجلس الرئاسي على "نتائج اجتماع اللجنة المشتركة لمجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة التي عقدتها في القاهرة في الفترة من 13 إلى 18 أبريل بغية التوصل إلى إطار دستوري توافقي يمكّن من إجراء الانتخابات الوطنية على نحو عملي في أقرب وقت ممكن".

وقالت على تويتر الأربعاء، إنه يتعين ألا يُسيس إنتاج النفط في ليبيا، مضيفة أنه ينبغي إدارة وتوزيع عائدات هذا النفط على نحو شفاف وعادل تماماً.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.