جدل حول أحقية رونالدو بلقب الأكثر تهديفاً على مر العصور
العودة العودة

جدل حول أحقية رونالدو بلقب الأكثر تهديفاً على مر العصور

كريستيانو رونالدو - AFP

شارك القصة

أُثير جدل كبير في اليومين الماضيين حول ما إذا كان النجم البرتغالي كريستيانو رونادلو، عادل الرقم التاريخي لجوزيف بيكان، كأفضل هداف على مر العصور، بعد بلوغه الهدف رقم 759 في مباراة السيدة العجوز الأخيرة أمام ساسولو في الكالتشيو.

خلال مسيرته الاحترافية، صنع رونالدو التاريخ في جميع محطاته الاحترافية، بعدما سجل خمسة أهداف بقميص سبورتينغ لشبونة، و118 هدفاً رفقة الشياطين الحمر "مانشستر يونايتد"، قبل أن يُصبح الهداف التاريخي للنادي الملكي ريال مدريد، برصيد 450 هدفاً و84 هدفاً بقميص السيدة العجوز، فضلاً عن تسجيله 102 هدف بقميص المنتخب البرتغالي. وبذلك يكون رقم "الأسطورة البرتغالي" لا مجال للشك فيه.

الجدل الكبير في الأيام الأخيرة، كان بسبب المنافسين وعدد أهداف نجوم الأيام الخوالي والعصور الماضية.

ويُشير موقع الإحصاءات "آر إس إس إس إف"، إلى أن جوزيف بيكان هو أفضل هداف في تاريخ كرة القدم (باستثناء اللاعبين الذين لم يمارسوا على مستوى احترافي)، وذلك برصيد 805 هدفاً في 530 مباراة.

جوزيف بيكان يحتفل بجائزة أفضل هداف في التاريخ - REUTERS
جوزيف بيكان يحتفل بجائزة أفضل هداف في التاريخ - REUTERS

 

ولعب جوزيف بيكان، الذي تُوفي في عام 2001، لخمسة أندية، من بينها رابيد فيينا وسلافيا براغ وكذلك منتخبات النمسا وتشيكوسلوفاكيا، في مسيرة طويلة امتدت بين أعوام 1931 إلى 1955.

ومن بين الأهداف الـ805 التي أحرزها بيكان خلال مسيرته، سجل 27 هدفاً لفريق رابيد الاحتياطي وفريق الهواة، إضافة إلى أهداف أخرى لم تكن في المباريات الدولية والرسمية، بحسب ما نشرته "بي بي سي".

وقال "آر إس إس إس إف" إن مجموعة من البيانات والأرقام مفقودة جزئياً، والتي تخص القسم الثاني التشيكي لعام 1952.

ماذا عن بيليه وروماريو؟

بيليه - AFP
بيليه - AFP

 لا يختلف اثنان على النجومية الكبيرة لكل من بيليه وروماريو، لكن الخلاف الكبير الذي لازم اللاعبين، يرتبط بعدد الأهداف التي سجلها كل منهما، إذ يقول اللاعبان إنهما سجلا أكثر من 1000 هدف.

وبعدما نجح ليونيل ميسي، قائد برشلونة، في الوصول إلى الرقم القياسي العالمي لبيليه والبالغ 643 هدفاً رفقة نادٍ واحد، ظهر نادي سانتوس لتفنيد الفرضية، والتأكيد على أن بيليه سجل 1091 هدفاً بألوانه، بين الرسمي والودي.

من جهته، يضع بيليه عبر حسابه في "إنستغرام"، أنه هداف لكل العصور برصيد 1283 هدفاً.

وتشير التقارير إلى أنه بعد حذف المباريات الودية وغير الرسمية، بما في  ذلك مباراة لفريق عسكري عام 1959، يكون بيليه قد وصل إلى 757 هدفاً خلال مسيرته الكروية، رفقة كل من سانتوس البرازيلي وكوزموس الأميركي والمنتخب البرازيلي.

أما روماريو الذي احتفل بهدفه رقم 1000 عام 2007، فيبدو أن الاحصاءات أثبتت أنه احتسب جميع مبارياته، بما في ذلك أيام فترة الشباب والوديات.

روماريو يحتفل بلقب كأس العالم 1994 - AFP
روماريو يحتفل بلقب كأس العالم 1994 - AFP

وتُجمع مراكز الإحصاءات والبيانات على أنه سجل 745 هدفاً، خلال المسيرة التي امتدت بين أميركا الجنوبية وأوروبا وآسيا وأستراليا.

ولا يُمكن المصادقة على أن رونالدو أصبح أكبر هداف في تاريخ كرة القدم، في ظل الجدل الكبير المثار حول أرقام بيكان، وما هو مؤكد في العصر الحديث هو بلوغه الهدف رقم 759، مبتعداً عن ميسي صاحب 719 هدفاً، بفارق 40 هدفاً، في الوقت الذي أصبحت فيه الإحصاءات موثقة بشكل رسمي.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.