Open toolbar

ألبرت ستويفنبرج المدرب المساعد لأرسنال يلقي التحية على حكم مباراة الفريق أمام مانشستر سيتي - Reuters

شارك القصة
Resize text
لندن -

طالب ألبرت ستويفنبرج المدرب المساعد لفريق أرسنال والحارس آرون رامسديل، بالمزيد من الاتساق في متابعة شاشة "الفار"، والتشاور مع حكم الفيديو المساعد للتحقق من احتساب ركلات الجزاء، وذلك بعد الخسارة 2-1 أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت.

وتقدم أرسنال بهدف بوكايو ساكا ثم أدرك مانشستر سيتي التعادل من ركلة جزاء احتسبت عقب متابعة اللقطة في شاشة "الفار"، بداعي وجود خطأ من جرانيت تشاكا ضد برناردو سيلفا، ليسجل رودري هدف الفوز لحامل اللقب في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

وقال ستويفنبرج إن أرسنال الذي خاض آخر نصف ساعة بعشرة لاعبين بسبب طرد المدافع جابرييل، حُرم من "ركلة جزاء واضحة" بعدما تدخل الحارس إيدرسون ضد مارتن أوديجارد في الشوط الأول. ورغم ذلك لم يذهب الحكم ستيوارت أتويل لمتابعة اللقطة في شاشة "الفار".

وقال المساعد الذي تولى المسؤولية بعد غياب المدرب ميكل أرتيتا بسبب إصابته بفيروس كورونا، "أعتقد أنها ركلة جزاء واضحة، أو على الأقل كانت تستحق مراجعة من الحكم للتحقق".

وأضاف: "هذا حدث في الشوط الثاني في ركلة جزاء المنافس، ما يوضح الافتقار للاتساق في الموقف".

وتابع: "ورغم ذلك قدمنا أداء جيداً جداً ضد فريق قوي جداً وبعشرة لاعبين فقط. نحن فخورون بما قدمه الفريق.. يمكن مقارنة ذلك ببداية الموسم وكيف تطور مستوانا الآن مقارنة بما كنا نقدمه، ضد أحد أقوى الفرق في العالم، ونجحنا في التنافس بهذه الطريقة. هذا شيء يمكن البناء عليه".

وكرر رامسديل كلمات مدربه، قائلاً إن هناك "الكثير من الإيجابيات" يمكن الاستفادة منها بعد هذه النتيجة، رغم أنه يعتقد أنه كان ينبغي على الحكم مراجعة لقطتي ركلتي الجزاء في شاشة "الفار".

وأضاف رامسديل: "يرتبط كلامي بركلتي الجزاء، لا يوجد اتساق في قرار الذهاب إلى الشاشة ومراجعة اللقطة.. خلال اللعب نفسه لم يحتسب الحكم أي ركلة جزاء لكن قيل له بمتابعة لقطة واحدة. ركلة جزاء المنافس غير واضحة لكن قيل له بالذهاب ومتابعتها وقرر احتسابها".

اقرأ أيضاً: 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.