Open toolbar

لقطة عامة لسد النهضة الإثيوبي عند بدء إنتاج الكهرباء- 19 فبراير 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، الخميس، عن مساع لرفع حجم إمدادات السودان بالطاقة الكهربائية لتصل إلى ألف ميجاوات.

وقالت الوزارة، في بيان على فيسبوك، إن "الربط الكهربائي يعد عاملاً رئيسياً في تسهيل النمو والتعاون المتبادلين للدول المجاورة مثل إثيوبيا والسودان". 

وأضافت: "في ضوء هذا الهدف وتحقيق التكامل الاقتصادي مع السودان وجيرانه، تسعى إثيوبيا جاهدة لتوفير الطاقة الكهرومائية التي تشتد الحاجة إليها بأسعار السوق المعقولة".

وتابعت: "تقوم إثيوبيا حالياً بتزويد السودان بالطاقة الكهربائية بشكل منتظم أكثر من الكمية المحددة في اتفاقية إمداد الطاقة الموقعة لربط الشبكات الوطنية للبلدين الشقيقين".

وأوضحت الوزارة أنه "على عكس بعض التقارير الخاطئة وحملات التضليل، يبذل البلدان جهوداً لزيادة المقدار الحالي لترتيب إمدادات الطاقة إلى ألف ميجاوات عند إنشاء خطوط نقل الطاقة اللازمة والانتهاء من سد النهضة الإثيوبي الكبير". 

وأضافت أن "البلدين يعملان بشكل مشترك مع شركائهما في التنمية لتجهيز خطوط نقل الطاقة في المستقبل القريب".

وقالت إنه "علاوة على ذلك، يأتي الاختبار الناجح لتوربينات توليد الطاقة وبدء التوليد في سد النهضة خلال وقت حاسم لتقريب البلدين خطوة أقرب نحو تلبية متطلبات الطاقة والتكامل الاقتصادي".

وشددت على أن إثيوبيا والسودان "تمتلكان إمكانات هائلة لزيادة ربطهما بالطاقة. ومن ثم، فإن الاستثمار في مختلف مشاريع تطوير البنية التحتية المشتركة الموجهة نحو التكامل الاقتصادي سيسهل حتماً النمو والتعاون المتبادلين".

وكان وزير الطاقة والنفط السوداني السابق، جادين علي عبيد، قد كشف في وقت سابق عن أن إمداد إثيوبيا للسودان الآن يبلغ حوالي 200 ميجاوات، مشيراً إلى أن هذا يمثل "جزءاً أساسياً من الإمداد اليومي ويُمثل حوالي 10% منه". 

وسبق أن أعلنت إثيوبيا عن رغبة عدد من الدول منها السودان وجنوب السودان في شراء الكهرباء منها. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.