حركة فتح لـ"الشرق": دخول حماس لمنظمة التحرير مشروط باحترام البرنامج السياسي
العودة العودة

حركة فتح لـ"الشرق": دخول حماس لمنظمة التحرير مشروط باحترام البرنامج السياسي

اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح" في مدينة رام الله بالضفة الغربية - 18 أبريل 2021 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفاد المتحدث الرسمي باسم حركة فتح الفلسطينية، حسين حمايل بأن دخول حركة حماس إلى منظمة التحرير الفلسطينية "حق مشروع"، شريطة احترامها البرنامج السياسي للمنظمة.

وقال حمايل لـ"الشرق" إن "حماس تطالب بالدخول إلى منظمة التحرير وهذا حق أي فصيل فلسطيني، تنطبق عليه الشروط ويتوافق مع البرنامج السياسي للمنظمة".

وأضاف: "هناك برنامج سياسي للمنظمة يجب الموافقة عليها، كما أنه من الضروري الوصول إلى توافق فلسطيني لنذهب جميعاً نحو شراكة وطنية، وأسس يجب على كل من أراد أن يدخل إلى المنظمة الالتزام بها".

وأوضح المتحدث أن "فتح اتفقت خلال لقاءات الحوار السابقة في القاهرة مع مسؤولي حماس على أن تكون منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بصورتها الحالية، وبصورتها اللاحقة"، مضيفاً أن "الأهم هو التركيز على الحفاظ على شرعية المنظمة".

"الاعتراف بإسرائيل"

وعما إذا كان الاعتراف بإسرائيل شرطاً لدخول حماس إلى منظمة التحرير الفلسطينية، قال حمايل لـ"الشرق"، إن حركة فتح "تعتبر أنه يجب أولاً ترتيب بيتنا الداخلي، قبل الانطلاق إلى العالم. نحن اليوم نسعى لبناء الشراكة الوطنية في الداخل من أجل العمل على الشراكة الدولية مع العالم لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

وتابع: "إسرائيل اعتدت على الشعب الفلسطيني، والمطلوب منا الآن أن يكون خطابنا موحداً".

وشدد على أن "المطلوب الآن من الجميع هو الذهاب إلى الحوار الفلسطيني بقلوب مفتوحة من أجل أن يكون لدينا تمثيل لكل فصائل العمل الوطني الفلسطيني في منظمة التحرير".

مواقف متباينة

وتأتي هذه التصريحات عشية وصول وفدي حركتي "حماس" و"فتح"، الثلاثاء، إلى القاهرة، لإجراء مباحثات منفصلة مع مسؤولين مصريين، بشأن المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الداخلي.

وأكد المتحدث الرسمي باسم حركة فتح لـ"الشرق" أن الانقسام "حقبة سوداء في التاريخ الفلسطيني يجب أن تُنهى بتوافق وطني"، مضيفاً أنه يتوجب على حركتي فتح وحماس بناء شراكة وطنية على أسس عميقة تنطلق من مصلحة الشعب الفلسطيني. 

واعتبر أن حكومة الوفاق التي تطالب بها حركة فتح "أمر ضروري"، لافتاً إلى أن "العمل في المرحلة المقبلة يجب أن يكون من خلال وفاق وطني".

وقال حمايل إن حركة فتح "تمتلك الإرادة السياسية لتخطي كل العقبات وسيبقى الحوار سيد الموقف".

وتابع: "لن نقبل بالقول إننا وصلنا إلى الطريق المسدود، فمطالب شعبنا تحتم علينا الذهاب نحو وحدة فلسطينية حقيقية وإنهاء الانقسام".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.