Open toolbar

تصاعد الدخان فوق مصنع "آزوف ستال" للصلب في مدينة ماريوبل الأوكرانية - 21 إبريل 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

قالت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، إنها مستعدة "في أي لحظة" لوقف إطلاق النار في موقع "آزوف ستال" الصناعي، آخر معقل للقوات الأوكرانية في مدينة ماريوبل، من أجل السماح بإجلاء مدنيين، إذا استسلم الجنود الأوكرانيون.

وأضافت الدفاع الروسية في بيان: "نقطة البداية لهذه الهدنة الإنسانية تتمثل في رفع القوات الأوكرانية الرايات البيضاء فوق آزوف ستال"، مؤكدة أن "المدنيين الذين يخرجون سيكون لديهم خيار الانضمام إلى أراضٍ خاضعة للسيطرة الأوكرانية أو الروسية".

وأشارت إلى أن مزاعم أوكرانيا ودول غربية في ما يتعلق بمنع روسيا عمليات إجلاء المدنيين في الأماكن المحاصرة، ليس له "أساس من الصحة"، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء "تاس" الروسية.

بوتين يتهم كييف

فيما اتّهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كييف، بعدم السماح للقوات الأوكرانية المحاصرة في مدينة ماريوبول الساحلية بالاستسلام، وذلك خلال محادثات هاتفية أجراها مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

وأعلن الكرملين أن "كل عناصر القوات المسلّحة الأوكرانية والمقاتلين في كتائب قومية والمرتزقة الأجانب الذين ألقوا سلاحهم تم ضمان بقائهم أحياء وتلقيهم العلاج المناسب وفقاً للقانون الدولي، ورعاية طبية جيّدة"، مضيفاً: "لكن نظام كييف يمنع الاستفادة من هذه الفرصة".

ووفقاً للوكالة، فإن الانفصاليين المدعومين من روسيا بدأوا التقدم نحو المصنع في 19 أبريل بمجموعات هجومية تم تشكيلها لـ"اقتحام المصنع". 

والخميس، طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من وزير الدفاع سيرجي شويجو، وقف خطط الاقتحام حفاظاً على أرواح الجنود الروس، وطلب عوضاً عن ذلك أن تحاصر المصنع الذي يعد المعقل الباقي تحت سيطرة الجنود الأوكرانيين في ماريوبل.

خطة "إمبريالية" 

من ناحيتها، نددت وزارة الدفاع الأوكرانية، الجمعة، بالخطط التي أعلنتها روسيا للسيطرة الكاملة على دونباس وجنوب أوكرانيا ووصفتها بأنها "إمبريالية"، لافتةً عبر "تويتر": "لم يعودوا يخفونها".

وأضافت أن "روسيا أقرّت بأن المرحلة الثانية من أهدافها، ليس التخلص من النازيين الوهميين، بل ببساطة احتلال شرق وجنوب أوكرانيا.. الإمبريالية بكل معانيها"، بحسب وصف "رويترز".

وفي السياق، قال حاكم منطقة دونيتسك بافلو كيريلنكو، الجمعة، إن مستقبل الحرب في أوكرانيا "رهن بمصير ماريوبل" المدينة الساحلية المحاصرة في جنوب شرق البلاد، بحسب "فرانس برس". 

وأوضح في مقابلة عبر الفيديو، أن "نجاح الهجوم الروسي في الجنوب رهن بمصير ماريوبل" ووصف هذه المدينة بأنها "استراتيجية" بالنسبة إلى الأوكرانيين في دفاعهم عن المنطقة وبالنسبة إلى الروس في رغبتهم بتأمين جسر بري إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في عام 2014.

ممرات إنسانية 

وطلب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، الجمعة، ضمان وجود ممرات إنسانية في ماريوبل بمناسبة عيد الفصح الأرثوذكسي.

وكتب عبر "تويتر": "اتصلت بالرئيس بوتين.. طالبت بأن تفتح ممرات إنسانية في ماريوبل والمدن المحاصرة الأخرى فوراً، خصوصاً بالتزامن مع عيد الفصح الأرثوذكسي".

"مقابر جماعية" قرب ماريوبل

والخميس، أظهرت أقمار صناعية، صوراً لـ"مقابر جماعية" قرب ماريوبل، حيث اتهم مسؤولون محليون، القوات الروسية بدفن آلاف المدنيين، لإخفاء ما وصفوه بـ"المذبحة" التي وقعت في المدينة المحاصرة منذ بدء غزو.

وتُشير الصور التي اُلتقطت في أواخر مارس وأوائل أبريل الجاري، ونشرتها شركة "ماكسار تكنولوجيز" الأميركية، إلى بناء موقع مقابر جماعية في بلدة مانهوش، التي تبعد نحو 12 ميلاً (19 كيلومتراً) من ماريوبل التي باتت تخضع للسيطرة الروسية بالكامل تقريباً، بحسب موقع "أكسيوس" الأميركي.

وذكرت شركة "ماكسار"، في بيان أن بناء مجموعة القبور الجديدة قرب مقبرة أوكرانية قائمة، بدأ بين 23 و26 مارس الماضي، في مانهوش التي سيطر عليها الجنود الروس لعدة أسابيع، وكان عدد سكانها نحو 7000 نسمة قبل الحرب.

وأشارت إلى أن مراجعة الصور السابقة، تشير إلى أن المقابر في مانهوش حفرت في أواخر مارس، وتم توسيعها في الأسابيع الأخيرة.

وقالت إن أكثر من 200 مقبرة جديدة تصطف في 4 أقسام من صفوف طولية، بقياس 280 قدماً (85 متراً) لكل قسم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.