Open toolbar
روسيا تنفذ تدريبات هجومية بالقرب من مناورات الـ"ناتو" في البحر الأسود
العودة العودة

روسيا تنفذ تدريبات هجومية بالقرب من مناورات الـ"ناتو" في البحر الأسود

مقاتلات حربية روسية من طراز "سو-30 إس إم" خلال عرض عسكري في موسكو - 24 يونيو 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

نفذ الطيران الحربي الروسي تدريبات عسكرية هجومية في البحر الأسود، السبت، تزامناً مع مناورات حلف شمال الأطلسي الـ"ناتو" وشركائه في المنطقة.

وأفاد أسطول البحر الأسود في بيان، نقلته وكالة "تاس" الروسية، بأن "أطقم طائرات الأسطول البحري ووحدات الدفاع الجوي التابعة لأسطول البحر الأسود، نفذت بالاشتراك مع طيران المنطقة العسكرية الجنوبية، رحلات تدريبية فوق البحر الأسود"، مشيراً إلى أن "المقاتلات من طراز Su-30SM، وSu-24M، وSu-34، وSu-27، شنّت هجمات بالقذائف والقنابل، على سفن تابعة لعدو مفترض".

وكجزء من التدريبات، نفذت طائرة برمائية من طراز Be-12 استطلاعاً في البحر الأسود، بالاشتراك مع السفينتين "ساراتوف"، و"أورسك، وفقاً لـ"تاس".

وتجري في البحر الأسود مناورة "نسيم البحر 2021" الدولية، بمشاركة دول الـ"ناتو" وأوكرانيا، وتستمر حتى 10 يوليو الجاري.

وتشمل هذه المناورات نحو 4 آلاف جندي، و40 سفينة حربية، وقوارب وسفن مساعدة، وأكثر من 100 مركبة، بما في ذلك المدرعات.

تصاعد التوترات

وتأتي هذه التحركات العسكرية، وسط تصاعد حدة التوترات بين موسكو من جهة، والولايات المتحدة والـ"ناتو" من جهة أخرى، خصوصاً خلال الشهر الماضي عندما عبرت المدمرة البريطانية "إتش إم إس دفيندر" لفترة وجيزة مياه البحر الأسود، وإطلاق روسيا طلقات تحذيرية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية بأن مناورات "نسيم البحر" العسكرية، التي تضم 32 دولة من أماكن بعيدة مثل أستراليا، في البحر الأسود والمناطق المجاورة، تشكل نقطة احتكاك متزايدة بين حلف الـ"ناتو" وروسيا.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حادثة المدمرة البريطانية، الأربعاء، بأنه استفزاز من جانب بريطانيا والولايات المتحدة، قائلاً إنه كان بإمكانه إغراق السفينة، مشيراً إلى أن ذلك لم يكن ليثير حرباً عالمية "لأن الطرف الآخر يعلم أنه لا يمكنه الانتصار".

"بحر دولي"

كايل جانت، نائب قائد فرقة العمل 65، وهي سرب المدمرات التابع للبحرية الأميركية المنتشرة في أوروبا ومقره في إسبانيا، قال في تصريحات أوردتها صحيفة "واشنطن بوست": "إننا نثبت للعالم أن البحر الأسود هو بحر دولي. إنه مفتوح ومتاح للنقل المجاني للتجارة والشحن لجميع الدول، وليس مملوكاً لأي دولة بمفردها".

وفي أبريل، أعلن الجيش الروسي أنه سيغلق ثلاثة أقسام من البحر الأسود، بالقرب من شبه جزيرة القرم، أمام السفن الأجنبية حتى أكتوبر، وهي خطوة أغضبت أوكرانيا.

وتُعد مناورات "نسيم البحر" 2020، الأكبر حجماً مقارنة مع مناورات 2019، والتي شاركت فيها 19 دولة و32 سفينة من أعضاء الـ"ناتو" وحلفاء أوروبيين وجمهوريات سوفيتية سابقة. وهذا العام، تشارك 32 دولة و40 سفينة، بما في ذلك اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا.

وغالبا ما تصف روسيا مناورات "ناتو" وحلفائه بأنها "معادية لروسيا"، كما وصفت الولايات المتحدة بأنها "تحاول تحويل البحر الأسود إلى منطقة عسكرية على حافة الهاوية"، بحسب "واشنطن بوست".

وقال بوتين، الأربعاء، إن "ناتو" يستخدم تدريبات مثل "نسيم البحر"، لنشر البنية التحتية العسكرية في أوكرانيا.

تدريبات مقبلة

يخطط حلف شمال الأطلسي "ناتو"، لإجراء 95 تدريباً في عام 2021، 37 منها مفتوحة لشركائه، فيما سيجري أعضاء الحلف 220 تدريباً منفصلاً، بحسب "واشنطن بوست".

وستجري روسيا مناورة عسكرية استراتيجية كبرى "زاباد 2021"، في سبتمبر مع بيلاروسيا، وهو حدث سنوي يركز على ما تسميه روسيا "الاتجاه الاستراتيجي الغربي".

وقالت وزارة الدفاع الروسية الشهر الماضي، إنها تخطط لمراقبة مناورات "نسيم البحر"، وأنها "سترد إذا لزم الأمر بشكل مناسب، للوضع المتطور من أجل ضمان الأمن العسكري لروسيا الاتحادية".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.