Open toolbar

عدد من الرحلات الجوية الملغاة لشركة الطيران الألمانية "لوفتهانزا" تظهر على الشاشة في مطار فرانكفورت - 29 يوليو 2008 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
برلين-

أفاد مسؤولون ألمانيون، الأحد، بأن برلين ستستعين بعمال أجانب لإنهاء الفوضى في مطاراتها، بعدما واجهت نقصاً في عدد الموظفين وإلغاء رحلات بالجملة مع اقتراب العطل.

وكما هو الحال في مطارات أوروبية عدة، فإن استئناف الحركة الجوية بعد عامين من الاضطرابات المرتبطة بجائحة كورونا لم يرافقه حتى الآن توظيف أشخاص جدد. وتضاف إلى ذلك حالات الغياب المرتبطة بانتشار فيروس كورونا مجدداً في ألمانيا.

وأوضح وزير العمل هوبرتوس هايل لصحيفة "بيلد" اليومية، أن "الحكومة تخطط للسماح بدخول عمال أجانب. هناك حاجة ماسة إليهم للعمل المؤقت في ألمانيا".

ولم تحدد الحكومة عدد الأجانب الذين ستستعين بهم من أجل تعزيز عدد موظفي المطار، لكن وفق صحيفة "بيلد"، قد يصل إلى ألف على الأقل.

الأمن أولاً

وفي المطارات الألمانية حالياً نقص يقدر بنحو 7200 متخصص، كما أظهرت دراسة أجراها معهد الاقتصاد الألماني. ويتسبب ذلك في إلغاء رحلات طيران بالجملة، خصوصاً من قبل شركة "لوفتهانزا" الألمانية، وطوابير انتظار طويلة عند نقاط التفتيش في المطارات.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الداخلية نانسي فيزر للصحيفة أنه لن تكون هناك "تنازلات" في ما يتعلق بالأمن، موضحة أن هؤلاء "المساعدين القادمين من الخارج سيعيّنون على سبيل المثال للتعامل مع الأمتعة".

لكن ديتليف كايزر عضو مجلس إدارة شركة "لوفتهانزا" حذّر في حديثه مع صحيفة "ذي فيلت" اليومية من أنه "للأسف، لن يكون من الممكن تحقيق تحسن على المدى القصير الآن في الصيف"، متوقعاً "عودة الوضع إلى طبيعته في 2023".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.