لماذا تغير مكان اجتماع بايدن وجونسون بشكل طارئ؟
العودة العودة

لماذا تغير مكان اجتماع بايدن وجونسون بشكل طارئ؟

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وزوجته كاري والرئيس الأميركي جو بايدن وزوجته في مقاطعة كونوال، 10 يونيو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يأمل في استضافة الرئيس الأميركي جو بايدن خلال أول لقاء بينهما وجهاً لوجه، في قلعة تاريخية واقعة على جزيرة مدية ضمن مقاطعة كورنوال (جنوب غربي إنجلترا)، إلا أن عوامل طارئة دفعت لندن إلى اختيار مكان آخر.

غادر بايدن الولايات المتحدة في جولة هي الأولى له خارج البلاد منذ وصوله إلى البيت الأبيض في الـ20 من يناير الماضي، ولذلك تحظى رحلته التي يستهلها بالمملكة المتحدة، بأهمية استثنائية في وقت يزدحم جدول أعمال الرئيس الأميركي بملفات إقليمية ودولية بالغة الحساسية.

واختارت لندن في خطة الضيافة أن يُجري الزعيمان محادثات أولية قبل بدء قمة مجموعة السبع رسمياً، على أن يتم ذلك في القلعة التاريخية في جبل سانت ماكيل، لكن الخطة تغيرت بشكل كامل، وذلك وفق موقع "كورنوال لايف" المحلي، بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث لم تتمكن مروحية بايدن من الطيران بأمان إلى المنطقة.

وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء نقلاً عن مسؤول أميركي، أن "الضباب الإنجليزي والأمطار أجبرا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على تغيير المكان المقرر للقاء الرئيس بايدن".

ولم يكن أمام الحكومة البريطانية سوى نقل مكان الاجتماع الثنائي إلى خليج كاربيس في البر الرئيسي ضمن المقاطعة ذاتها.

وكانت طائرة البيت الأبيض هبطت في مستهل الزيارة إلى المملكة المتحدة داخل قاعدة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني بمقاطعة سافولك، حيث التقى بايدن بأفراد من القوات الجوية الأميركية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.