Open toolbar

الويلزي ريان جيجز في تدريبات سابقة لمنتخب ويلز لكرة القدم - Action Images via Reuters

شارك القصة
Resize text
كارديف -

أعلن رايان جيجز، الاثنين، استقالته من تدريب منتخب ويلز لكرة القدم، بسبب إجراءات المحاكمة، بعد اتهامه بإلحاق أضرار جسدية والاعتداء بالضرب والسلوك القهري، ضد صديقته السابقة وشقيقتها.

وأصر جيجز على أنه غير مذنب في جميع التهم الموجهة إليه، ودفع كفالة للبقاء خارج السجن.

وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة في مانشستر في 24 يناير الماضي، لكنها تأجلت إلى الثامن من أغسطس ما دفع جيجز (48 عاماً) لاتخاذ قراره بالاستقالة من منصبه الآن.

وقال جيجز في بيان: "بعد الكثير من الدراسة، أستقيل من منصبي كمدرب للمنتخب الوطني لويلز بأثر فوري".

وتابع: "لقد كان شرفاً لي تدريب منتخب بلادي، لكن من الصواب أن يستعد اتحاد ويلز لكرة القدم والجهاز الفني واللاعبون لبطولة كأس العالم بشكل واضح تماماً، ومن دون تكهنات حول منصب مدرب المنتخب".

وأضاف: "لم تتأجل القضية بسبب خطأ أحد. لا أريد أن تتأثر استعدادات البلاد لكأس العالم أو تتعرض للخطر بأي شكل من الأشكال من خلال الاهتمام المستمر بهذه القضية".

واستقال جيجز مؤقتاً من منصبه كمدرب ويلز في نوفمبر 2020، حيث قاد روبرت بيدج الفريق إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 1958 في وقت سابق من هذا الشهر، بعد الفوز في مواجهة فاصلة على أوكرانيا.

قبول الاستقالة

وأكد الاتحاد الويلزي قبوله استقالة جيجز. وقال في بيان: "يسجل الاتحاد الويلزي لكرة القدم امتنانه لرايان جيجز على فترة عمله كمدرب للمنتخب الوطني للرجال ويقدر القرار الذي اتخذه، والذي يصب في مصلحة كرة القدم الويلزية".

واختتم البيان: "ينصب التركيز الكامل للاتحاد الويلزي والمنتخب الوطني للرجال على كأس العالم في قطر في وقت لاحق من هذا العام".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.