Open toolbar
المعارضة التركية تدعو لعصيان الحكومة.. وأردوغان: جريمة
العودة العودة

المعارضة التركية تدعو لعصيان الحكومة.. وأردوغان: جريمة

الرئيس التركي طيب رجب أردوغان يتحدث إلى نواب البرلمان - أنقرة - 1 أكتوبر 2021 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، دعوة المعارضة لموظفي الدولة إلى عصيان "أوامر حكومية"، واصفاً هذا النوع من المطالبات بـ"الجريمة"، بحسب ما أوردته وكالة "بلومبرغ" الأميركية.

وفي ردٍ على مقطع فيديو متداول لزعيم "حزب الشعب الجمهوري" كمال قلجدار أوغلي، قال أردوغان خلال مؤتمر صحافي إنَّ "حث موظفي الدولة على معارضة حكومة منتخبة، ما هو إلا محاولة لفرض نظام من الوصاية".

وكان زعيم المعارضة كمال قلجدار قال في هذا المقطع الذي نشر عبر تويتر، إنه "يجب على المسؤولين رفض تنفيذ أوامر حكومية"، وصفها بأنها "أوامر غير قانونية".

وأضاف أنَّ "جميع المسؤولين الذين يدعمون المطالب غير القانونية لهذه الحكومة، ستتم محاسبتهم بمجرَّد قدوم سلطة جديدة"، داعياً، بحسب ما أوردته "بلومبرغ"، موظفي الدولة إلى "التوقف عن دعم الأوامر غير القانونية اعتباراً من الاثنين".

وكان قلجدار التقى، الجمعة، محافظ البنك المركزي التركي شهاب كافجي أوغلو، بعد أن تسبَّب فصل 3 مسؤولين بالبنك، في انهيار غير مسبوق للعملة التركية. 

"احترام البنك المركزي"

وقال قلجدار عقب اللقاء إنه يجب على الرئيس "أن يحترم الهوية المؤسسية للبنك المركزي"، وأن يترك القرارات الخاصة بسعر الفائدة لـ"الأشخاص المؤهلين".

ووفقاً لـ"بلومبرغ"، تراجعت الليرة لستة أيام متتالية إلى مستوى قياسي منخفض، وسط مخاوف من أن يجبر نفوذ الحكومة صانعي السياسات على إبقاء أسعار الفائدة منخفضة للغاية لاحتواء التضخم.

وكان الرئيس أردوغان أقال، الخميس، نائبي محافظ البنك المركزي التركي، سميح تومان وأوغور ناميك كوجوك، وعضو لجنة السياسة النقدية في البنك، عبد الله يافاش، من منصبهم.

وأفاد القرار بأنه تم تعيين طه شقمك نائباً جديداً لمحافظ البنك، فيما عُين البروفيسور يوسف تونا، عضواً في لجنة السياسة النقدية في البنك.

وجاء القرار عقب ساعات قليلة من لقاء جرى بين الرئيس التركي ومحافظ البنك المركزي التركي شهاب قاوجي أوغلو، في قصر "تشانقايا" بالعاصمة أنقرة، وبالتزامن مع انخفاض الليرة التركية إلى مستويات قياسية مقابل الدولار الأميركي.

وسجلت الليرة التركية 9.18 أمام الدولار، وفق موقع "دوفيز" التركي، فيما بقي سعر الصرف في الموقع الرسمي للبنك المركزي التركي، عند 9.02 مقابل الدولار.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.