Open toolbar

فريق رواد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري وسلطان النيادي ومحمد الملا ونورا المطروشي - WAM

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، الجمعة، عزم بلاده على إرسال رائد فضاء إماراتي لمدة 6 أشهر إلى المحطة الدولية، وذلك بعد شراء مقعد على صاروخ "سبيس إكس" من شركة "أكسيوم سبيس" الخاصة.

وفي تغريدة عبر حسابه في تويتر، قال حاكم دبي: "محطة جديدة لقطاع الفضاء في دولة الإمارات بتوقيع اتفاقية جديدة لإرسال أول رائد فضاء عربي لمهمة طويلة تمتد 180 يوماً لمحطة الفضاء الدولية. الإمارات ستكون الدولة الـ11 في التاريخ التي ترسل مهمة طويلة الأمد للفضاء. فخورين بشباب الإمارات".   

وسيكون رائد الفضاء جزءاً من مهمة SpaceX Crew-6 المقرر إطلاقها في النصف الأول من عام 2023 من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا.

وتم توقيع صفقة بين مركز "محمد بن راشد للفضاء" و"أكسيوم سبيس"، الأربعاء، في السفارة الإماراتية لدى واشنطن.

وستكون هذه ثاني مهمة للإمارات إلى الفضاء، بعد رحلة هزاع المنصوري التي استمرت 8 أيام إلى المختبر المداري في عام 2019 على متن صاروخ "سويوز" روسي.

إمارات "رائدة"

من جانبه، قال سالم المري، مدير عام مركز "محمد بن راشد للفضاء"، إن المهمة الجديدة "ستمهد الطريق لمبادرات مستقبلية من شأنها أن تساعد الإمارات في أن تصبح دولة رائدة في عالم استكشاف الفضاء".

وأضاف: "بهدف تعزيز التعاون بين الإمارات والولايات المتحدة، يسعدنا أن نعلن عن هذه الشراكة المهمة التي ستساعدنا على المضي قدماً في برنامجنا الفضائي"، وفق وكالة أنباء الإمارات "وام".

وأوضحت الصحيفة أنه في يونيو 2021، حاولت الإمارات تأمين مهمة ثانية إلى الفضاء، إذ أجرى مركز الفضاء مناقشات مع شركاء دوليين.

وعن هوية رائد الفضاء الإماراتي الذي تم اختياره، قال المري إنه سيتم الإعلان عن رائد الفضاء الذي تم اختياره في الوقت المناسب.

وتضم الإمارات 4 أعضاء في فريق رواد الفضاء، بينهم المنصوري ومحترف تكنولوجيا المعلومات السابق الدكتور سلطان النيادي، وطيار مروحية شرطة دبي محمد الملا، والمهندسة الميكانيكية نورا المطروشي، وهي أول رائدة فضاء عربية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.