Open toolbar

صورة مطبوعة ثلاثية الأبعاد لقلب بشري في مستشفى "جامعة هايدلبرج"، ألمانيا. 14 أغسطس 2018. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

تضخم القلب لا يعد مرضاً بحد ذاته، بل هو مؤشر لوجود حالة مرضية أخرى. ويساهم الكشف المبكر في زيادة احتمالات علاج الأمراض التي قد تظهر.

وقد ينتج التضخم عن تعرض الجسم لحالة قصيرة المدى من الإجهاد، مثل الحمل، أو حالة مَرَضية، أو ضعف عضلة القلب أو مرض الشريان التاجي أو مشكلات في صمام القلب أو عدم انتظام ضربات القلب.

وقد تتسبب بعض الحالات المَرَضية في أن تصبح عضلة القلب أكثر سُمكاً أو تتسبب في تمدد إحدى غرف القلب، مما يجعل القلب أكبر. وحسب الحالة المَرَضية قد يكون تضخم القلب مؤقتاً أو دائماً.

ويمكن علاج تضخم القلب عن طريق معالجة السبب.

الأعراض

لا يتسبب تضخم القلب في ظهور أي مؤشرات أو أعراض، عند بعض الأشخاص، إلا أنه في أحيان أخرى يُمكن أن تتضمن المؤشرات والأعراض:

  • ضيق النفس.
  • نظم قلبي غير طبيعي (اضطراب النظم القلبي).
  • التورُّم (الوذمة).

الأسباب

ويمكن أن تتسبب الحالات المرضية القلبية الوراثية، أو التضرر الناتج عن النوبة القلبية أو اضطراب النظم القلبي في تضخم القلب. وتشمل الحالات المرضية الأخرى المرتبطة بتضخم القلب على:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • مرض صمام القلب
  • اعتلال عضلة القلب
  • تجمع السوائل حول القلب
  • انسداد الشرايين
  • انخفاض تعداد خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)
  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • كميات كبيرة من الحديد في الجسم. 

عوامل الخطورة

تكون احتمالية الإصابة بتضخم القلب كبيرة في حالة الإصابة بأي من عوامل الخطر التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض القلب الخلقي.
  • مرض صمام القلب.

المضاعفات والعلاج

تعتمد خطورة مضاعفات تضخُّم القلب على الجزء المتضخِّم من القلب، وتشمل مضاعفات تضخُّم القلب ما يلي:

  • فشل القلب
  • الجلطات الدموية
  • النفخة القلبية
  • وتوقُّف القلب والموت المفاجئ. 

وتساعد بعض الأدوية في معالجة تضخم القلب، وقد يتم اللجوء إلى الجراحة في بعض الأحيان.

هذه المحتوى بالتعاون مع مايو كلينك

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.