Open toolbar
قمة تبحث انضمام جورجيا ومولدافيا وأوكرانيا للاتحاد الأوروبي
العودة العودة

قمة تبحث انضمام جورجيا ومولدافيا وأوكرانيا للاتحاد الأوروبي

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل يلقي كلمة خلال جلسة عامة في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، فرنسا-7 يوليو 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باطومي-

يعقد زعماء جورجيا ومولدافيا وأوكرانيا في القوقاز قمة مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الذي وصفها بأنها "مرحلة أساسية".

وقال ميشال الاثنين، لقادة جورجيا سالومي زورابيشفيلي ومولدافيا مايا ساندو وأوكرانيا فولوديمير زيلينسكي، إن "اللقاء معكم هو مرحلة أساسية".

وتحدث القادة خلال مؤتمر دولي في مدينة باطومي الجورجية، على ضفاف البحر الأسود، قبل الاجتماع لإجراء مفاوضات بقلعة قديمة تطل على الساحل.

وهذه الجمهوريات السوفياتية الثلاث السابقة التي ترغب في الابتعاد عن فلك موسكو، أنشأت في مايو تحالفاً دبلوماسياً لتنسيق جهودها في تطلعاتها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال زيلينسكي: "نتشارك في التطلعات والرؤية المشتركة لمستقبلنا في عضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي ومساواة وحرية وديمقراطية"، مؤكداً أنه "واثق" بإمكانية تحقيق هذا الهدف.

وتابع: "سنحتفل معاً بانضمام الشقيقات الثلاث أوكرانيا وجورجيا ومولدافيا إلى الأسرة الأوروبية".

من جانبه أكد ميشال أن الاتحاد الأوروبي سيبقى "شريكاً قوياً وموثوقاً به"، موضحاً أن هذا الدعم يظهر "الأهمية الاستراتيجية" التي يوليها التكتل لهذه الشراكة.

وذكر أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بـ"برنامج استثماري غير مسبوق" بقيمة 2.3 مليار يورو قادر مستقبلاً على "تخصيص ما يصل إلى 17 مليار يورو من الاستثمارات العامة والخاصة للمنطقة".

وفي يونيو من العام 2014 وقعت تبيليسي وتشيسيناو وكييف اتفاقيات شراكة مع الاتحاد تتضمن نظماً للتعاون السياسي والاقتصادي، ولا سيما نظام التجارة الحرة وإلغاء التأشيرات لفترات الإقامة القصيرة.

ولكن لم تُلزم هذه الاتفاقيات الاتحاد بضم هذه البلدان الثلاثة، وعليها إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية لانضمام محتمل.

وفي 2019، أصدر وزراء خارجية مولدافيا وأوكرانيا وجورجيا إعلاناً مشتركاً أعادوا فيه تأكيد خطتهم للانضمام إلى الاتحاد، وهو احتمال يقلق موسكو.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.