الجزائر ترشح "هليوبوليس" للمنافسة على أوسكار أفضل فيلم أجنبي
العودة العودة
شارك القصة

الجزائر ترشح "هليوبوليس" للمنافسة على أوسكار أفضل فيلم أجنبي

لقطة من فيلم "هليوبوليس" - صفحة الفيلم على YouTube

شارك القصة
الجزائر -

اختارت الجزائر فيلم "هليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم، للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، في الدورة 93 لأكاديمية فنون وعلوم السينما بالولايات المتحدة في أبريل 2021.

والفيلم من إنتاج المركز الجزائري لتطوير السينما، التابع لوزارة الثقافة والفنون، وبطولة عزيز بوكروني ومهدي رمضاني وفضيل عسول، بمشاركة عدد من الممثلين الفرنسيين.

وتدور أحداث الفيلم في أربعينات القرن العشرين، في بلدة هليوبوليس بولاية قالمة بشمال شرق الجزائر، وتروي ما تعرضت له القرية على يد الاستعمار الفرنسي.

ولم يعرض الفيلم الذي انتهى تصويره وتجهيزه قبل عدة أشهر، حتى الآن في دور السينما، كما لم يشارك في أي مهرجانات سينمائية بسبب انتشار فيروس كورونا عالمياً.

وهنأت سفارة الجزائر لدى واشنطن، عبر صفحتها على فيسبوك، صنّاع الفيلم لاختياره للمنافسة على الجائزة الأشهر في فنون السينما.

وتشترط أكاديمية فنون وعلوم السينما أن يكون العمل المنافس بفئة أفضل فيلم أجنبي قد عُرض لمدة أسبوع على الأقل بدور السينما، وهو ما يفرض على الجهات الرسمية الجزائرية عرض "هليوبوليس" جماهيرياً قبل نهاية هذا العام.

ويقام الحفل المقبل لتوزيع جوائز الأوسكار بمدينة لوس أنجلوس في 25 أبريل، بدلاً من الموعد المعتاد في فبراير بسبب تأثير فيروس كورونا على صناعة السينما.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.