Open toolbar
حكيم: "الناس السهرانين" أغنية مبهجة بنكهة عصرية 
العودة العودة

حكيم: "الناس السهرانين" أغنية مبهجة بنكهة عصرية 

المطرب المصري حكيم

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

يستعد المطرب المصري حكيم، لطرح أغنية جديدة بعنوان "الناس السهرانين"، خلال الفترة القليلة المُقبلة، عبر موقع "يوتيوب". 

وأكد حكيم في حواره لـ"الشرق" حرصه على تطوير الأغنية الشعبية، لمواكبة العصر، من خلال استخدام آلات غربية، أو التعاون مع أحد صُنّاع المهرجانات، مثل أغنية "صحاب أونطة"، "مع ضرورة الحفاظ على هوية الغناء الشعبي".

ويرى المطرب المصري، أنّ الغناء الشعبي يُعد من أصعب الألوان الغنائية، كونه يحتاج إلى مطرب وليس مؤدي، قائلاً إنّ "حياتي كلها للفن، ولن أتوقف نهائياً لأنني أشعر بأهمية هذا اللون الغنائي".

"الناس السهرانين" 

وقال حكيم إنه يستعد لطرح أعمالٍ غنائية جديدة، خلال الفترة المُقبلة، في ضوء الاحتفالات بموسم الصيف، وستكون البداية بأغنية "الناس السهرانين"، وهي من كلمات شفيق كارم، وألحان تامر حجاج، واصفاً إياها بـ"أغنية مبهجة غير تقليدية".

وأشار إلى اتباعه آلية جديدة في طرح أغانيه، من خلال تقديم أغنية "سنجل" كل شهر، مُبرراً ذلك بقوله: "هذا يجعلني على تواصل دائم مع الجمهور بأفكارٍ مُميزة، فلا أحد بات ينتظر الفنان حتى ينتهي من النزول بألبومٍ كامل". 

وأكد أنه لا يشغل باله بالمنافسة مع زملاه، متابعاً: "أسعى دوماً لإخراج أفضل ما بداخلي، وأشعر أنني لازالت في بداية الطريق، لأنّ النجاح لا يأتي إلا بعد مجهود كبير".

تعاون عالمي

وكشف المطرب المصري، عن اعتزامه التعاون مع أكثر من مطرب عالمي، لتقديم دويتوهات غنائية خلال الفترة المُقبلة، رافضاً الإفصاح عن ملامح المشروع بعد، قائلاً: "سوف أعلن التفاصيل في الوقت المُناسب".

وأوضح أنه يستعد لإحياء حفلاتٍ غنائية خارج مصر، خلال الفترة المُقبلة، بجانب حفلاته بالقاهرة، بالتزامن مع بدء الاحتفالات بموسم الصيف، وتخفيف الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، قائلاً إنّ "هذه الحفلات ستكون وسيلة جيدة لإخراج الجمهور من حالة الخمول المنزلي، بعد فترة طويلة من الإغلاق".

أغاني المهرجانات

ووصف حكيم، المهرجانات الشعبية بـ"الموضة"، موضحاً أنّ "استمرارها من عدمه أمر يخص الجمهور". وأكد أنه ضد منع هذا اللون الغنائي بشكلٍ عام، بينما من الوارد تطويرها من خلال توجيه مُطربي المهرجانات من قِبل نقابة الموسيقيين، ما يُسهم في تحقيق التوازن المطلوب، داعياً إياهم لتطوير ذاتهم "نحن نعيش في زمن مفتوح".

ورفض اعتبار المهرجانات بأنها ضمن الغناء الشعبي، قائلاً إنّ "هناك فروق كبيرة جداً، وذلك رغم وجود أغاني مهرجانات تُنفذ بشكلٍ جيد".

العودة للتمثيل 

وأشار حكيم، إلى تلقيه عروض فنية كثيرة، خلال الفترة الماضية، بشأنّ العودة إلى التمثيل، إلا أنه اعتذر عنها كافة، مؤكداً أنّ "عودتي للتمثيل مرتبطة بوجود عمل ضخم ومتكامل فنياً".

وأبدى الفنان المصري استعداده التام للوقوف أمام الكاميرا كمُمثل، في حال وجود عرض مناسب يليق بحجم الجمهور، قائلاً إنّ "تركيزي كله في الغناء حالياً، طالما لا يوجد عرض فني جيد".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.