دوري السلة الأميركي.. تأجيل سابع مباراة بسبب فيروس كورونا 
العودة العودة

دوري السلة الأميركي.. تأجيل سابع مباراة بسبب فيروس كورونا 

من إحدى مباريات دوري السلة الأميركي للمحترفين - AFP

شارك القصة
لوس أنجلوس-

أعلنت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، الأربعاء، تأجيل المباراة المقررة هذا اليوم بين فينيكس صنز وضيفه أتلانتا هوكس بسبب عدم قدرة أصحاب الأرض على تأمين الحد الأدنى من اللاعبين لخوضها لتأثرهم بفيروس كورونا المستجد.

وقالت الرابطة في بيان: "بسبب تتبع الاتصال المستمر داخل صنز، فإن الفريق لا يملك العدد المطلوب لثمانية لاعبين متاحين لخوض مباراة الليلة ضد هوكس".

وهي المباراة السابعة التي تضطر الرابطة إلى تأجيلها بسبب فيروس "كوفيد-19" بعد ثلاثة أسابيع على انطلاق الموسم وتحديداً منذ 22 ديسمبر الماضي، وتأتي في الوقت الذي قامت فيه رابطة الدوري ورابطة اللاعبين بتحديث بروتوكولات الصحة والسلامة لفيروس كورونا الثلاثاء بهدف وقف انتشاره.

وأضافت الرابطة أن الإجراءات الجديدة فُرضت "بسبب زيادة حالات الإصابة بكوفيد-19 في جميع أنحاء البلاد، وزيادة طفيفة بين فرق الدوري الأميركي للمحترفين التي تتطلب الحجر الصحي للاعبين".

ويتعين على اللاعبين والأجهزة الفنية خلال الأسبوعين المقبلين على الأقل، البقاء في مقر إقامتهم في جميع الأوقات خلال خوض النادي لمبارياته على ملعبه باستثناء التوجه إلى صالة اللعب والمنشآت الرياضية الخاصة بفرقهم أو ممارسة الأنشطة الأساسية، باستثناء الظروف الاستثنائية.

وخلال السفر، لا يمكنهم مغادرة الفندق، باستثناء الذهاب للتدريب واللعب في الصالة أو في حالة الطوارئ، كما يمنع عليهم التواصل مع نزلاء الفندق.

وأثارت هذه البروتوكولات المعززة انتقادات من بعض اللاعبين أبرزهم نجم أوكلاهوما سيتي ثاندر جورج هيل الذي علق عقب الخسارة أمام سان أنتونيو سبيرز 102-112 "أنا رجل بالغ. سأفعل ما أريد القيام به".

وأضاف: "إذا أردت الذهاب لرؤية عائلتي، فسأذهب لرؤية عائلتي. لا يمكنهم إخباري أنني يجب أن أبقى في غرفة 24 ساعة طوال أيام الأسبوع. إذا كان الأمر بهذه الخطورة، فربما لا ينبغي لنا اللعب".

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.