Open toolbar

فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول الإنجليزي - Action Images via Reuters

شارك القصة
Resize text
دبي -

تتسابق الأندية الإنجليزية كل عام لتدعيم صفوفها بلاعبين جدد خلال نافذة الانتقالات الشتوية التي أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم بداية من موسم (2002-2003).

وغالباً ما تأتي صفقات الشتاء لتعالج خللاً عاجلاً في صفوف الفرق كإصابة طويلة لأحد العناصر الأساسية، وأحياناً تتعثر المفاوضات الصيفية مع أحد اللاعبين وتُكلل بالنجاح في الشتاء.

ونرصد في التقرير التالي أبرز 10 صفقات شتوية في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بالترتيب من الأقدم إلى الأحدث.

نيمانيا فيديتش

ظلّ سير أليكس فيرجسون المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد يراقب المدافع الصربي نيمانيا فيديتش ثلاث سنوات قبل أن يحسم قراره بالتعاقد معه لينضم للفريق قادماً من سبارتاك موسكو الروسي في يناير 2006 مقابل 7 ملايين جنيه إسترليني فقط. 

قضى فيديتش، الذي كوّن شراكة مثالية مع المدافع الإنجليزي ريو فيرديناند، ثمانية أعوام في "أولد ترافورد" توّج خلالها بالدوري الإنجليزي 5 مرات وبدوري أبطال أوروبا مرة واحدة وبمونديال الأندية مرة. 

وخاض فيديتش 300 مباراة بقميص الشياطين الحمر في مختلف المسابقات، منها 211 مباراة في البريميرليج.

إيمانويل أديبايور

3 ملايين جنيه إسترليني فقط أنفقها أرسنال لضم إيمانويل أديبايور من صفوف موناكو الفرنسي في يناير 2006. وأثبت المهاجم التوجولي منذ مباراته الأولى مع الفريق أن بإمكانه التألق وحجز مكان في هجوم الفريق اللندني العامر بالنجوم حينها.

قضى أديبايور 3 مواسم ونصف مع أرسنال قبل الانتقال إلى مانشستر سيتي في صفقة ضخمة كلفت السيتزنز نحو 25 مليون جنيه إسترليني. 

ونجح المهاجم التوجولي في تسجيل 62 هدفاً في مختلف المسابقات خلال 144 مباراة بقميص المدفعجية. 

برانسلاف إيفانوفيتش

ستة أشهر كاملة قضاها برانسلاف إيفانوفيتش على مقاعد بدلاء تشيلسي فور انتقاله للفريق قادماً من لوكوموتيف موسكو في يناير 2008. 

 كان المدافع الصربي في طريقه للرحيل عن البلوز من دون خوض أي مباراة لكنّ تغيير مركزه من قلب الدفاع إلى الظهير الأيمن فتح أمامه الباب ليكون أساسياً مع تشيلسي ويقدم مسيرة استثنائية.

شارك إيفانوفيتش في 377 مباراة مع البلوز في مختلف المسابقات، وتوّج بالدوري الإنجليزي 3 مرات وبكأس الاتحاد 3 مرات، وبكأس الرابطة مرة، كما فاز بدوري أبطال أوروبا وبالدوري الأوروبي أيضاً. ورحل عن الفريق عام 2017.

لويس سواريز

في يناير 2011، نجح ليفربول في التعاقد مع المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز قادماً من أياكس الهولندي. لم تسلط الأضواء على سواريز بقوة لأن ليفربول تعاقد في الوقت نفسه مع مهاجم آخر هو أندي كارول في صفقة ضخمة. 

احتاج سواريز بعض الوقت للتأقلم على إيقاع اللعب في البريميرليج قبل أن تنفجر قدراته ليسجل إجمالاً 69 هدفاً خلال 110 مباراة لعبها مع الفريق قبل رحيله إلى برشلونة صيف 2014.

وكان موسم (2013-2014) هو الأبرز للمهاجم الأوروجوياني مع الريدز، حيث سجل خلاله 31 هدفاً في 33 مباراة في الدوري، وتصدر ترتيب الهدافين.

فيليبي كوتينيو 

كان فيليبي كوتينيو يقدّم مستوى متذبذباً مع إنتر ميلان الإيطالي، لكنّ بريندان رودجرز المدير الفني السابق لليفربول كان حريصاً على ضم الشاب ذي الـ20 عاماً إلى فريقه في يناير 2013، في صفقة لم تكلف الريدز إلا 8 ملايين جنيه إسترليني. 

توهّج كوتينيو منذ انتقاله إلى ليفربول وبات أساسياً في تشكيل رودجرز ويورجن كلوب من بعده. وإجمالاً شارك في 201 مباراة مع الفريق سجل خلالها 54 هدفاً وصنع 45.

وحقق ليفربول مكاسب ضخمة حين قرر بيع اللاعب البرازيلي إلى برشلونة في يناير 2018 في صفقة قُدرت قيمتها بـ145 مليون جنيه إسترليني. واستغل النادي أموال الصفقة بشكل مثالي ليضم فيرجيل فان دايك والحارس أليسون بيكر.

رياض محرز

عين ثاقبة في إدارة ليستر سيتي التقطت موهبة الجزائري رياض محرز في بداياتها قبل الانفجار، وقررت التعاقد معه من صفوف لوهافر الفرنسي في يناير 2014 مقابل 400 ألف جنيه إسترليني فقط. 

كان لمحرز الفضل الأكبر في التتويج التاريخي لليستر سيتي بالدوري الإنجليزي بعد عامين فقط من انضمامه. وسجل في هذا الموسم 17 هدفاً وصنع 10 أهداف.

وحقق ليستر أرباحاً قياسياً حين سمح للاعبه الأعسر بالرحيل إلى مانشستر سيتي صيف 2018 مقابل 60 مليون جنيه إسترليني.

فيرجيل فان دايك

أصرّ يورجن كلوب المدير الفني لليفربول على التعاقد مع الهولندي فيرجيل فان دايك. وحين تعثرت المفاوضات مع إدارة ساوثهامبتون في صيف 2017 رفض المدرب الألماني ضم لاعب بديل مفضلاً الانتظار وخوض جولة جديدة من المفاوضات كُلِلت بالنجاح لينتقل المدافع العملاق إلى "أنفيلد" مقابل 75 مليون جنيه إسترليني في يناير 2018. 

ومنذ مباراته الأولى مع الفريق ظهرت الإضافة الكبيرة التي قدمّها فان دايك لدفاعات ليفربول. وكان لاعباً محورياً في تتويج الفريق بدوري الأبطال موسم (2018-2019) وبالدوري الإنجليزي في الموسم التالي.

وظهر الأثر الكبير لصاحب الأصول السورينامية حين غاب فترة طويلة عن الملاعب بسبب إصابة في الركبة مطلع الموسم الماضي ليتلقى ليفربول العديد من الهزائم في غيابه وينهي الموسم في المركز الثالث.

بيير-إيمريك أوباميانج

قبل رحيله عن أرسنال بأشهر قليلة ظفر الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني السابق للمدفعجية بصفقة من العيار الثقيل حين ضم النادي اللندني المهاجم الجابوني بيير-إيمريك أوباميانج قادماً من بوروسيا دورتموند الألماني في صفقة تجاوزت قيمتها 60 مليون يورو في يناير 2018.

وخلافاً للكثير من اللاعبين لم يحتج أوباميانج فترة طويلة للتأقلم على أجواء البريميرليج. وسجل 10 أهداف في النصف الثاني من موسم (2017-2018) فور انتقاله إلى لندن.

توّج في ثاني مواسمه مع أرسنال هدافاً للبريميرليج برصيد 22 هدفاً متساوياً مع ثنائي ليفربول محمد صلاح وساديو ماني، وفي الموسم التالي سجّل العدد نفسه من الأهداف لكنّه حل ثانياً في الترتيب خلف جيمي فاردي بفارق هدف واحد. وسجل اللاعب المخضرم حتى الآن 68 هدفاً في 128 مباراة في البريميرليج.

إيمريك لابورت

وجد بيب جوارديولا ضالته في إسبانيا وتحديداً في فريق أتليتك بلباو الذي ضم بين صفوفه المدافع إيمرليك لابورت. 

 أنفق سيتي 57 مليون جنيه إسترليني لإتمام الصفقة في يناير 2018. وعقب انضمامه بـ24 ساعة فقط كان لابورت يخوض المباراة الأولى بقميص السيتزنز أمام وست بروميتش ألبيون في البريميرليج.

لاحقاً بات المدافع صاحب القدم اليسرى من أهم العناصر في تشكيل المدرب الإسباني وتوّج مع الفريق بالدوري الإنجليزي 3 مرات.

برونو فيرنانديز

لم تنتظر جماهير مانشستر يونايتد طويلاً حتى تتأكد من أن إدارة ناديها، التي خذلتها لسنوات متتالية، نجحت في اقتناص صفقة من العيار الثقيل بتعاقدها مع برونو فيرنانديز قادماً من سبورتينج لشبونة في يناير 2020.

اللاعب الذي كلّف خزائن يونايتد نحو 46 مليون جنيه إسترليني كانت له بصمة قوية على أداء الفريق فور وصوله. سجل 8 أهداف وصنع 6 أهداف أخرى خلال 14 مباراة فقط ليحصد جائزة لاعب العام في الفريق رغم انضمامه في النصف الثاني من الموسم.

بات فيرنانديز اللاعب الأبرز والأهم في مانشستر يونايتد لاحقاً، وسجل حتى الآن 45 هدفاً وصنع 34 في 104 مباريات مع الشياطين الحمر في مختلف المسابقات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.