Open toolbar

الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج يلقي كلمة أمام ممثلي وسائل الإعلام بعد اجتماع لوزراء خارجية الناتو في مقر الناتو في بروكسل- 7 أبريل 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
ستوكهولم/برلين-

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرج، الخميس، إن الحلف سيتولى حماية أمن السويد بمجرد تقديمها طلب العضوية للحلف.

وأضاف في تصريحات لإذاعة "إس في تي" السويدية، أن الناتو سيكثف وجوده حول حدود السويد وفي بحر البلطيق أثناء تقديم ستوكهولم طلباً للانضمام للحلف وبحث الطلب.

وتابع: "أنا مقتنع بأننا سنجد حلولاً للضمانات الأمنية التي تحتاجها السويد في الفترة الانتقالية". 

وقال ستولتنبرج: "من اللحظة التي تقدم فيها السويد طلباً ويقول حلف الأطلسي إنه يريد انضمامها، سيكون هناك التزام قوي للغاية من جانب الحلف بالقدرة على حماية أمن السويد. يشمل ذلك زيادة الوجود حول السويد وفي بحر البلطيق".

ضمانات أميركية

يأتي ذلك في وقت قالت فيه وزيرة خارجية السويد آن ليند بواشنطن، الأربعاء، إن بلادها تلقت ضمانات من الولايات المتحدة بأنها ستحصل على دعم أثناء فترة تقديمها طلباً للانضمام لحلف "الناتو" وفحص الدول الأعضاء الـ30 بالحلف للطلب.

وأضافت ليند للتلفزيون السويدي من واشنطن، بعد اجتماعها مع نظيرها الأميركي أنتوني بلينكن: "بالطبع لن أخوض في أي تفاصيل، لكني أشعر بأني متأكدة جداً من أن لدينا الآن ضماناً أميركياً"، لكنها استدركت قائلة: "مع ذلك، إنها ليست ضمانات أمنية ملموسة، هذه لا يمكنك الحصول عليها إلا إذا كنت عضواً كامل العضوية في حلف شمال الأطلسي".

وظلت السويد وجارتها فنلندا خارج حلف "الناتو" أثناء فترة الحرب الباردة، لكن ضم روسيا لشبه جزيرة القرم عام 2014 وغزو أوكرانيا دفع الدولتين لإعادة التفكير في سياساتهما الأمنية، مع تزايد احتمال حصولهما على عضوية الحلف.

ويشعر البلدان بالقلق من أنهما سيكونان عرضة للخطر خلال عملية فحص طلبات العضوية، والتي قد تستغرق زهاء عام إلى أن يوافق عليها جميع أعضاء الحلف.

وكانت موسكو حذرت السويد وفنلندا من "عواقب وخيمة" وهددت بنشر أسلحة نووية وصواريخ فرط صوتية في جيب كاليننجراد في أوروبا، حال انضمت الدولتان للحلف.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.