Open toolbar
روسيا: المحادثات مع واشنطن إيجابية لكن لا سبب يدعو للتفاؤل
العودة العودة

روسيا: المحادثات مع واشنطن إيجابية لكن لا سبب يدعو للتفاؤل

ديميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين يلقي كلمة خلال مؤتمر في موسكو - 21 ديسمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو -

وصف الكرملين، الثلاثاء، المحادثات التي بدأت، الاثنين، بين الولايات المتحدة وروسيا، الاثنين، في جنيف بأنها "بداية إيجابية"، في حين قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه "لا يرى أي سبب يدعو للتفاؤل". 

واعتبر بيسكوف، أنه "من الإيجابي مع ذلك أن محادثات الاثنين في جنيف عقدت بطريقة مفتوحة وموضوعية ومباشرة"، مشيراً إلى أن بلاده لم تحدد مواعيد نهائية للمحادثات، لكنها لن تكون راضية عن "التباطؤ اللامتناهي في هذه العملية".

وقال بيسكوف إن "الوضع سيكون أكثر وضوحاً بعد جولتين أخريين من المحادثات التي من المقرر أن تجريها روسيا هذا الأسبوع مع حلف شمال الأطلسي في بروكسل الأربعاء، وفي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) في فيينا الخميس.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية عن مصدر لم تسمه، قوله إن الولايات المتحدة وعدت بالرد خطياً الأسبوع المقبل على المطالب الروسية بشأن الضمانات الأمنية المتعلقة بالأزمة في أوكرانيا. 

وحشدت روسيا قواتها بالقرب من الحدود الأوكرانية مطالبة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والولايات المتحدة باستبعاد قبول الدولة السوفيتية السابقة كعضو في الحلف، أو التوسع شرقاً.

لكن واشنطن عارضت هذه المطالب، وقالت إنها لا تستطيع قبولها، رغم أنها مستعدة للمشاركة في جوانب أخرى من مقترحات روسيا، من خلال بحث عمليات نشر الصواريخ أو القيود على حجم التدريبات العسكرية.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية البنتاجون، أن واشنطن مستعدة لمناقشة قدرات الصواريخ في القارة الأوروبية مع روسيا بشرط "المعاملة بالمثل"، مشيرة إلى أنها لم ترصد "تغييرات كبيرة في تموضع القوات الروسية" على الحدود الأوكرانية حتى الآن. 

وشددت على أن واشنطن ستواصل تقديم المساعدة لأوكرانيا، وستقدم لها أدوات تسمح لها بالدفاع عن نفسها، في مواجهة "غزو روسي محتمل". 

ولم يبدِ المفاوضون الروس والأميركيون أي مؤشر على تضييق خلافاتهم في إحاطات الصحافيين بعد الجلسة الأولى في جنيف.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، في مؤتمر صحافي الاثنين: "لسوء الحظ لدينا تباين كبير في مقاربتنا المبدئية لهذا الأمر. لدى الولايات المتحدة وروسيا وجهات نظر متعارضة من بعض النواحي بشأن ما يجب القيام به".

وأشار ريابكوف إلى أن المحادثات كانت "صعبة وطويلة، ولكن احترافية وعميقة وملموسة، وبدون أي محاولات لتزيين الأمور، أو الالتفاف على أي زوايا حادة".

وأوضح أن الوفد الروسي شرح لنظيره الأميركي "لماذا يعد الحصول على المطالب والضمانات الأمنية (الروسية) أمراً واجباً، ولماذا نحتاج إلى الحصول على ضمانات قانونية لعدم نشر البنية التحتية الهجومية القادرة على إنزال ضربات على الأراضي الروسية، بالقرب من الحدود الروسية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.