Open toolbar

وزير الاقتصاد والمناخ روبرت هابيك يعلن عن الضريبة الإضافية على الغاز للأفراد في مؤتمر صحافي، برلين، 15 أغسطس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
برلين-

سترتفع فاتورة الغاز السنوية للأفراد بنحو 600 يورو في ألمانيا، للسماح للمستوردين بالتعويض عن زيادة الأسعار مع تراجع الشحنات الروسية، فيما وعدت الحكومة بتخفيف الصدمة المالية على الأسر الأكثر فقراً.

واعتباراً من الأول من أكتوبر، ستتمكّن الشركات من جني 2,4 سنت إضافي لكل كيلوواط بالساعة من الغاز، بحسب ما قالت، الاثنين، منظمة مشغلي سوق الغاز في ألمانيا "ترايدينج هاب يوروب" Trading Hub Europe.

وباحتساب ضريبة القيمة المضافة، سيضاف بذلك مبلغ يقدر بنحو 600 يورو على فاتورة الغاز السنوية لأسرة مؤلفة من وطفليْن ووالديهما، تستهلك معدّل 20 ألف كيلوواط.

ضريبة مؤقتة

وفرضت الحكومة الضريبة الإضافية لغاية الأول من أبريل 2024، لدعم مستوردي وموزعي الغاز المضطرين إلى الشراء بتكلفة أعلى في السوق العالمية منذ بداية الحرب في أوكرانيا وتراجع الشحنات الروسية، على أن يُعاد احتساب قيمة الضريبة كل ثلاثة أشهر.

وأوضحت وزارة الاقتصاد في بيان أن "الهدف هو تأمين إمدادات الغاز في أعقاب أزمة الطاقة الألمانية والأوروبية التي تسبب بها الهجوم الروسي على أوكرانيا".

وللتخفيف من حدة الصدمة، وعد وزير الاقتصاد والمناخ روبرت هابيك بأن تكون التكلفة الإضافية "مصحوبة بحزمة مساعدات جديدة". ولفت إلى أن الحكومة "ستجد أيضاً وسيلة" لإعفاء هذه الضريبة الجديدة من ضريبة القيمة المضافة.

ودافع وزير الاقتصاد عن فرض الرسوم، قائلاً إنها "ضرورية" لمنع انهيار سوق الطاقة في البلاد، مضيفاً للصحافيين في برلين أن "البديل هو انهيار سوق الطاقة الألماني، ومعه أجزاء كبيرة من سوق الطاقة الأوروبي".

وتابع أن نموذج ألمانيا المعتمدة على روسيا في الطاقة "فشل ولن يعود"، لافتاً إلى أن البلاد تحتاج إلى "تغيير سريع... لتنفيذ ذلك فإننا نضطر أحياناً لأخذ دواء مر".

30 ملياراً مساعدات

وكانت ألمانيا قدّمت مساعدات يبلغ مجموعها 30 مليار يورو لإغاثة الأفراد، بما في ذلك خصومات في أسعار الوقود، أو إصدار تذكرة 9 يورو تسمح لحاملها بالتنقّل، لمدة شهر، في وسائل النقل العام والقطارات التي تربط المناطق. غير أن العرض سينتهي في نهاية أغسطس.

وتعتزم برلين ضخ مليارات من اليورو في شركة "يونيبر" Uniper، أكبر مستورد ومخزن للغاز في ألمانيا، التي تضررت بشدة من انخفاض شحنات الغاز الروسي منذ منتصف يونيو.

في المقابل، أعلنت مجموعة RWE للطاقات المتجددة أنها تنازلت عن حقها في تطبيق زيادة الأسعار من خلال هذه الرسوم الإضافية.

وأوضح رئيس المجموعة ماركوس كريبر، الخميس، خلال عرض النتائج، أن "مجموعة RWE متينة من الناحية المالية، لذلك نتنازل، حتى إشعار آخر، عن التعويض عن خسائرنا التي سنمتصّها".

في الربع الأول من العام، سجّلت "RWE" ربحاً صافياً بقيمة 1,6 مليار يورو.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.