Open toolbar

عناصر من حركة طالبان يغلقون أحد الطرق بعد انفجار خلال صلاة الجمعة بمسجد في هرات. 2 سبتمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
كابول -

أفادت الحكومة الأفغانية بأن انفجاراً وقع في مسجد بمدينة هرات غربي أفغانستان الجمعة، أسفر عن سقوط 18 ضحية، من بينهم إمام المسجد المعروف بتأييده لحركة طالبان.

وقال الناطق باسم حاكم الولاية حميد الله متوكّل في رسالة للصحافيين، إن الانفجار أودى بـ18 ضحية على الأقل وأصاب 23 آخرين.

وكان المتحدث باسم الحكومة ذبيح الله مجاهد، قال على تويتر في وقت سابق، إن الإمام المؤيد لطالبان مجيب الرحمن الأنصاري لقي حتفه "في هجوم وحشي الجمعة في هرات"، متوعداً المسؤولين عن الحادث بالعقاب.

ووقع الانفجار في مسجد "جازارجاه" وهو أحد المساجد الرئيسية في هرات، وأسفر عن العديد من الضحايا، حسبما أفادت شبكة "طلوع نيوز" الخاصة.

وأظهرت صور على شبكات التواصل الاجتماعي ما يبدو أنها جثث ملطخة بالدماء منتشرة حول المسجد.

وفي خطبة ألقاها أمام رجال دين في كابول في نهاية يونيو الماضي، قال الأنصاري الذي لقي حتفه في الانفجار، إن "أي شخص يحاول الإطاحة بنظام طالبان يجب قطع رأسه".

وقال يومها: "لم يرفع علم طالبان هذا بسهولة ولن ينزل بسهولة. يجب أن يوافق جميع العلماء في أفغانستان على قطع رأس أي شخص يرتكب أي عمل ضد حكومتنا، والقضاء عليه".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.