Open toolbar

وزير الخزانة البريطاني السابق ريشي سوناك في لندن - 18 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي/ لندن -

تصدر وزير الخزانة البريطاني السابق ريشي سوناك الجولة الرابعة من التصويت على زعامة حزب المحافظين بـ118 صوتاً، ليواجه في الجولة الأخيرة وزيرة الخارجية ليز تروس التي حصلت على 86 صوتاً ووزيرة الدفاع السابقة بيني موردانت التي حلّت في المرتبة الثانية بـ92 صوتاً، في حين توقع استطلاع للرأي خسارة سوناك في نهاية السباق.

وأقصيت وزيرة المساواة كيمي بادنوك من المنافسة بعد حصولها على 59 صوتاً فقط. ويعني هذا أن الثلاثة المتبقين سيتواجهون في جولة أخيرة، الأربعاء، لتحديد أعلى الفائزين بأصوات نواب حزب المحافظين، وإقصاء المرشح الثالث.

وكانت تروس الأكثر حصولاً في هذه الجولة على الأصوات، التي ذهبت في الجولات السابقة إلى مرشحين آخرين، إذ حصلت على 15 صوتاً إضافياً هذه الجولة، فيما نالت بيني موردانت 10 أصوات إضافية وحصل سوناك على صوت واحد إضافي فقط.

وتأتي نتيجة التصويت في أعقاب نشر استطلاع لموقع Yougov يرجح احتمال خسارة ريشي سوناك السباق على زعامة حزب المحافظين، ورئاسة وزراء بريطانيا، إذا واجه وزيرة الخارجية ليز تروس أو وزيرة الدفاع السابقة بيني موردانت في التصويت النهائي لأعضاء الحزب.

وبعد الجولة النهائية التي تجري الأربعاء لإقصاء المرشح الثالث والاستقرار على مرشحين اثنين فقط، يصبح الأمر بين أيدي أعضاء الحزب البالغ عددهم 200 ألف والذين سيدلون بأصواتهم عبر البريد خلال الصيف.

وليس متوقعاً أن يماثل تصويت أعضاء الحزب أصوات النواب، وهذا ما يشير إليه الاستطلاع، في حين لفتت مراسلة شبكة "سكاي نيوز" البريطانية بيث ريجبي إلى أن سوناك مرشح مفضل لدى النواب، ولكن ليست هذه هي الحال بالضرورة لدى أعضاء الحزب.

أنباء سيئة لسوناك

استطلع Yougov آراء أعضاء حزب المحافظين، الاثنين والثلاثاء، بعد المناظرتين التلفزيونيتين بين المرشحين لخلافة رئيس الوزراء المستقيل بوريس جونسون على زعامة حزب المحافظين، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز".

وأظهر الاستطلاع فوز ليز تروس على سوناك بـ53% من الأصوات مقابل 35% لسوناك، كما أنها تتفوق على بيني موردانت بـ48% مقابل 42% من الأصوات.

ويحمل الاستطلاع أنباء أكثر سوءاً لسوناك، إذ إنه لم يخسر أمام تروس فقط، ولكنه خسر أمام بيني موردانت بفارق كبير (37% لـ57%).

وخسرت موردانت أمام تروس بـ42% مقابل 48% لتروس، بحسب توقعات الاستطلاع. 

وتعني تلك النتائج أنه في المواجهة بين تروس وريشي سوناك أو موردانت، فإن تروس ستفوز، ويتعلق الأمر الآن بتصويت الأربعاء لاختيار المرشحين النهائيين.

انتصار أخير لجونسون

وفازت حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الاثنين، في اقتراع على الثقة كانت قد دعت إليه بنفسها في وقت سابق، إذ منح أعضاء حزب المحافظين الحاكم أصواتهم للوزراء لتجنب إجراء انتخابات على مستوى البلاد.

وكان حزب العمال المعارض دعا جونسون، الذي قال إنه سيستقيل، إلى التنحي على الفور ليحل محله زعيم لتصريف الأعمال حتى يختار حزب المحافظين خليفته في أوائل سبتمبر المقبل.

وسعى حزب العمال إلى إجراء اقتراع على سحب الثقة من الحكومة وجونسون في محاولة لإجباره على التنحي عاجلاً،لكن الحكومة اعترضت قائلة إن ذلك غير ضروري لأن رئيس الوزراء أكد بالفعل أنه سيرحل، ثم اقترح المحافظون إجراء اقتراع على الثقة بالحكومة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.