Open toolbar

حرائق ميكيني بالقرب من بلدة يريكا في كاليفورنيا الولايات المتحدة. 1 أغسطس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
يريكا (الولايات المتحدة) -

أعلنت السلطات الأميركية مصرع 4 أشخاص على الأقل في حرائق الغابات التي اجتاحت ولاية كاليفورنيا، وحذرت من أن إمكانية ارتفاع حصيلة الضحايا لأسوأ حريق تشهده الولاية هذا العام.

وقالت الناطقة باسم إدارة شرطة مقاطعة "سيسكييو"، كورتني كرايدر، لوكالة "فرانس برس": "هناك 4 وفيات مؤكدة وقد يرتفع هذا العدد".

وأضافت أن الهدف "هو التواصل بشكل فعال مع السكان ونطلب منهم الانصياع لأوامر الإخلاء، أولويتنا هي حماية الأرواح والممتلكات".

وأوضحت كرايدر أن "التهديد المستمر بالعواصف الرعدية والرياح القوية غير المنتظمة المصاحبة لها قد يؤديا إلى انتشار الحريق في أي اتّجاه".

وعثرت السلطات على 2 من الضحايا في سيارة، الأحد، وتشير التقارير إلى أن الوفاة حدثت أثناء محاولتهما الفرار، دون ذكر أي تفاصيل عن الضحيتين الأخريين. 

وعلى الرغم من أن الأمطار التي تساقطت في الولاية جلبت القليل من الراحة لرجال الإطفاء الذين يعملون على إخماد الحرائق في بلدة "يريكا" التي يبلغ عدد سكانها 8 آلاف شخص، لكن عدد ضحايا الحرائق لا زال يرتفع، بحسب الوكالة. 

وأشارت إدارة مكافحة الحرائق في الولاية إلى أن تحسن الأحوال الجوية خلال الليل ساهم في الحد من انتشار حريق "ماكيني" لكن الغطاء النباتي ما زال جافاً وعرضة للصواعق.

أما في بلدة "كلاماث ريفر"، فقد تم إجلاء نحو 3 آلاف شخص على الأقل في البلدة ومحيطها فيما دمّرت الحرائق 100 منشأة، واعتبر الحريق الذي اشتعل في غابة البلدة قرب الحدود مع ولاية "أوريجون"، هو الأكبر في كاليفورنيا هذا العام وقد أتى حتى الآن على قرابة 22 ألفاً و600 هكتار.

أسوأ موجة جفاف

وتشهد كاليفورنيا، كما هي الحال في معظم مناطق غرب الولايات المتحدة، أسوأ موجة جفاف تضربها منذ أكثر من ألف عام، وسط توقعات باستمرار موجة الحرائق في ولاية كاليفورنيا عدة أشهر، بحسب الوكالة.

وترك الجفاف الذي يفاقمه تغير المناخ الناجم عن النشاطات البشرية الأرياف عرضة لحرائق الغابات التي تندلع بشكل طبيعي، ما يزيد من حرارتها وسرعتها وحجم الدمار الناجم عنها.

وقال دينيس بيرنز، محلل سلوك الحرائق في فريق كاليفورنيا المشترك بين الوكالات لإدارة الحوادث، إن هناك احتمالاً بحدوث عواصف رعدية وهطول أمطار غزيرة، ما قد يمنح رجال الإطفاء الهامش الذي يبحثون عنه.

وأضاف: "لا نتوقع أي تحرك كبير للحريق لكن ما زال بإمكاننا رؤية ألسنة نشطة، اليوم لدينا جو رطب جداً ونتوقع بعض العواصف الرعدية الشديدة. مع الأحوال الجوية الراهنة، نحن على ثقة تامة في أننا سنحقق بعض النجاح".

ويأتي الحريق الذي ينتشر سريعاً بعدما دمر حريق "أوك" قرب منتزه "يوسيميتي" الوطني قبل أيام عشرات المباني وأجبر الآلاف على الفرار.

وواجهت أجزاء أخرى من العالم حرائق غابات شديدة هذا العام، بينما يشير العلماء إلى أن التغير المناخي يزيد من شدة موجات الحر وتواترها، ما يزيد من خطر اندلاع الحرائق.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.