Open toolbar
تعهد أميركي بدعم الجيش الأردني.. والملك عبد الله وهاريس يبحثان نقص المياه
العودة العودة

تعهد أميركي بدعم الجيش الأردني.. والملك عبد الله وهاريس يبحثان نقص المياه

الملك عبد الله، ملك الأردن وولي العهد الأردني رفقة نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس في واشنطن - twitter/RHCJO

شارك القصة
Resize text
دبي-

بحث ملك الأردن عبد الله الثاني، ونائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس، في واشنطن الثلاثاء، سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين البلدين في المجالات كافة، إضافة إلى تناول أزمة نقص المياه في الأردن وأوضاع اللاجئين.

وقالت كبيرة مستشاري هاريس والمتحدثة باسمها، سيمون ساندرز، في بيان صحافي إن الطرفين "ناقشا أهمية المعالجة العاجلة لأزمة نقص المياه في الأردن من خلال تحديث البنية التحتية والإصلاحات الأخرى".

وتناول اللقاء الدعم الأميركي للمملكة، والمشاريع التنموية والأخرى المتعلقة بقطاع البيئة ومعالجة التغير المناخي وأثره على الموارد الطبيعية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وأكد الملك عبد الله "أهمية تضافر الجهود لمنع التصعيد مجدداً في الأراضي الفلسطينية، والعمل مع المجتمع الدولي على إعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين". وجدد التأكيد على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس، خاصة في المسجد الأقصى.

وحول الأعباء التي يتحملها الأردن جراء استضافته لأكثر من 1.3 مليون لاجئ سوري، شدد الملك عبد الله الثاني على أهمية أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن الأردن كان في طليعة الدول التي وفرت اللقاحات ضد "كورونا" للاجئين على أراضيه.

وأعرب ملك الأردن عن شكره للإدارة الأميركية على تقديمها المساعدات اللازمة واللقاحات لمواجهة الوباء في المملكة.

تعهد أميركي بدعم الأردن

في سياق متصل، تعهد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، للملك عبد الله بتعزيز الشراكة الاستراتيجية ومواصلة التعاون لمواجهة التحديات الأمنية، وأكد خلال لقائه ملك الأردن دعم الولايات المتحدة الثابت للجيش الأردني، حسبما جاء في بيان صحافي لـ"البنتاغون".

والتقى ملك الأردن، مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، وبحث الطرفان جهود الحرب على الإرهاب وسبل توطيد الشراكة بين البلدين، وقضايا المنطقة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" بأن الملك عبد الله أكد "الدور المحوري للولايات المتحدة في دفع جهود عملية السلام على أساس حل الدولتين، وأهمية تفادي أي إجراءات إسرائيلية أحادية الجانب التي من شأنها زعزعة الاستقرار".

وأضافت الوكالة أن الاجتماع تناول "مساعي التوصل لحلول سياسية لأزمات المنطقة، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، وفق نهج شمولي".

استقرار الأردن

وأكد الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين، حرص بلاده على دعم استقرار الأردن، مضيفاً خلال لقاء مع الملك عبد الله الثاني في البيت الأبيض أن واشنطن ستبقى دوماً إلى جانب عمّان، وأن الولايات المتحدة ستواصل تعزيز التعاون مع المملكة الأردنية. 

واللقاء الذي جمع الزعيمين هو الأول من بين 3 اجتماعات مباشرة للرئيس الأميركي مع زعماء من الشرق الأوسط، متوقعة قريباً.

وفي بيان صدر بعد اللقاء، قال البيت الأبيض إن الزعيمين "ناقشا دعم الولايات المتحدة لتحديث أسطول الأردن من طائرات إف-16 المقاتلة، مما سيسمح بمزيد من التشغيل البيني وفعالية القوات المسلحة الأردنية".

تعاون ثنائي

ووجّه الرئيس الأميركي الشكر إلى الأردن على "مساهماته المبكرة والمهمة في الحملة الناجحة لهزيمة داعش"، كما كرّم ذكرى النقيب الراحل معاذ الكساسبة الذي أعدم على أيدي عناصر من تنظيم داعش، كمثال على الشجاعة والبطولة الأردنية، بحسب البيان.

وجدد بايدن التأكيد على أن إدارته تتطلع إلى تعزيز التعاون الثنائي في مجالات متعددة خلال الأشهر المقبلة، بما في ذلك تعزيز الفرص الاقتصادية التي ستكون "حيوية ذات مستقبل مشرق في الأردن"، وفق بيان البيت الأبيض.

وتشاور الزعيمان بشأن فرص تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط. وأعرب الرئيس بايدن عن دعمه القوي لحل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، واحترامه لدور الأردن الخاص كوصي على الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس، كما أعرب بايدن عن دعمه تحسين وصول الأردن إلى المياه العذبة وزيادة صادراته إلى الضفة الغربية، بحسب البيان.

تحديّات المنطقة

من جانبه، قال الملك عبد الله خلال اللقاء بالرئيس الأميركي إن "المنطقة تواجه الكثير من التحديات، وبإمكانكم دائماً الاعتماد علينا، وعلى كثير من حلفائنا في المنطقة".

ووجّه الشكر إلى الرئيس الأميركي لدعم المملكة بلقاحات كورونا، إذ تسلّمت وزارة الصحة الأردنية، فجر الأحد، نصف مليون جرعة من لقاح فايزر المضاد لكورونا، تبرعت بها واشنطن مباشرة خارج الآلية العالمية لتأمين لقاحات للدول الفقيرة "كوفاكس"، وفق وكالة رويترز.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" بأن القمة الأميركية الأردنية تناولت توسيع آفاق الشراكة الاستراتيجية بين عمّان وواشنطن، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية التي تصدرت أجندتها القضية الفلسطينية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.