Open toolbar

قارورة ومحقنة أمام علم جنوب إفريقيا مع كلمات تشير إلى اسم المتحور الجديد لفيروس كورونا "أوميكرون" - 27 نوفمبر 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

أكد باحثون في دراسة جديدة نُشرت نتائجها، الجمعة، في دورية "نيتشر" إن متحور "أوميكرون" ظهر في مقاطعة جوتنج التي تقع شمال شرقي جنوب إفريقيا، ومنها انتشر إلى 7 مقاطعات أخرى جنوب إفريقيا ثم إلى منطقتين في بوتسوانا.

وحلل الباحثون في تلك الدراسة أول 686 جينوماً متاحاً، من متحور "أوميكرون" بما في ذلك 248 من جنوب إفريقيا و438 من أماكن أخرى في العالم.

وقالت الدراسة إن المتحور ظهر في أكتوبر 2021، وانتشر من جنوب إفريقيا، إلى بوتسوانا نهاية نفس الشهر، ثم إلى بقية العالم خلال شهر نوفمبر، وبحلول 16 ديسمبر الماضي، كان المتحور منتشراً في نحو 87 دولة حول العالم.

وقال الباحثون إن رقم التكاثر الفعال لذلك المتحور، وهو متوسط عدد الأشخاص في مجموعة سكانية، الذين أصيبوا من قبل فرد واحد في أي وقت محدد، قُدر بنحو 2.7 من أوائل نوفمبر إلى أوائل ديسمبر، مشيرين إلى أنه بحلول بداية عام 2022، تم التعرف إلى أوميكرون في أكثر من 100 دولة.

ويعتبر متحور "أوميكرون" استثنائياً، لأنه يحمل أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الفيروسي، كما تشير بيانات النمط الجيني والمظهر إلى أن "أوميكرون" لديه القدرة على تجنب استجابة الجسم المضاد المعادل.

وتشير النمذجة المقدمة في هذه الورقة إلى أن "التهرب المناعي" يمكن أن يكون محركاً رئيسياً للانتقال السريع الملحوظ للمتغير، وهو ما لفتت إليه دراسة صادرة عن معهد الإحصاء بجامعة كوبنهاجن أخيراً، بأن المتحور "يراوغ" مناعة الحاصلين على اللقاح بشكل أكبر من متحور دلتا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.