Open toolbar

زورق يسحب سفينة لتخزين وتفريغ إنتاج الطاقة العائمة (FPSO) على طول قناة السويس المصرية - 3 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

سجلت قناة السويس المصرية أعلى عائدات سنوية في تاريخها خلال العام المالي 2021-2022 بلغت 7 مليارات دولار.

وأفاد بيان صادر عن هيئة القناة، الاثنين، بأن "إحصائيات الملاحة بالقناة خلال العام المالي الذي انتهى في 30 يونيو، سجلت أرقاماً قياسية جديدة وغير مسبوقة على مدار تاريخ القناة".

وأضاف البيان أن المجرى الملاحي حقق "أعلى حمولة صافية سنوية لعام مالي قدرها 1.32 مليار طن، وأعلى إيراد سنوي مالي بلغ 7 مليارات دولار، متجاوزة بذلك كافة الأرقام التي تم تسجيلها من قبل".

وبلغ إيراد القناة 5.8 مليارات دولار في العام المالي 2020-2021.

وبحسب البيان ارتفعت أعداد السفن العابرة للقناة خلال العام المالي الماضي، إلى 22032 سفينة بارتفاع تخطى 15% عن العام المالي السابق.

وأرجع رئيس هيئة القناة أسامة ربيع، وفق البيان، أسباب تحقيق هذه الأرقام إلى "نجاح السياسات التسويقية التي انتهجتها الهيئة في جذب خطوط ملاحية جديدة للعبور من قناة السويس"، وكذلك "الوفر الذي تحققه القناة مقارنة بالطرق البديلة في ظل ارتفاع أسعار تأجير السفن والشحن وارتفاع أسعار النفط وتغير خريطة التجارة العالمية من جراء الحرب الروسية الأوكرانية".

ويمر عبر هذا الممر الملاحي الذي يربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر، قرابة 10% من إجمالي حركة التجارة البحرية الدولية.

وتشكل القناة مصدراً رئيساً للعملات الصعبة لمصر التي تعاني من انخفاض النقد الأجنبي وارتفاع معدل التضخم على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا، ما دفع البنك المركزي المصري لخفض قيمة العملة المحلية مقابل الدولار بنسبة 18% في مارس الماضي.

وأعلنت القناة رفع رسوم العبور مرتين هذا العام بنسبة 6% في فبراير وبنسبة تراوح بين 5 و10% - حسب نوعية حمولة السفن - في مارس.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.