Open toolbar
ميانمار.. حكم جديد بسجن رئيسة الوزراء السابقة 4 سنوات
العودة العودة

ميانمار.. حكم جديد بسجن رئيسة الوزراء السابقة 4 سنوات

مستشارة الدولة السابقة في ميانمار أونج سان سو تشي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
يانجون (ميانمار) -

أصدرت محكمة في ميانمار حكماً بسجن رئيسة الوزراء السابقة أونج سان سو تشي، 4 سنوات بتهمة حيازة أجهزة لاسلكية مستوردة، بعدما أطاح الجيش بحكومتها المدنية في فبراير الماضي 2021، وذلك في ثاني الأحكام القضائية التي تواجهها المسؤولة السابقة الحاصلة على جائزة نوبل للسلام. 

وتعود هذه الاتهامات إلى ساعات الانقلاب الأولى عندما داهم عناصر من الجيش والشرطة منزل أونج سان سو تشي، وعثروا  على ما اعتبروه "أجهزة غير مرخصة".

وخلال التحقيق أفاد رجال أمن كانوا ضمن فريق مداهمة منزل رئيسة الوزراء السابقة، بأنه لم يكن بحوزتهم مذكرة تفتيش، بحسب ما ما ذكر مصدر مطلع على القضية.

وفي مطلع ديسمبر الماضي 2021. حُكم عليها بالسجن 4 سنوات بعد إدانتها بتهمة التحريض على الاضطرابات، وانتهاك القيود الصحية لمكافحة كوفيد-19، ما أثار إدانات قوية من المجتمع الدولي.

وخفض زعيم المجلس العسكري مين أونج هلاينج الحكم بعد ذلك إلى السجن سنتين وأعلن أن رئيسة الوزراء السابقة ستمضي عقوبتها تحت  الإقامة الجبرية في العاصمة نايبيداو.

وتجري محاكمة سو تشي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام في نحو 12 قضية تصل عقوبتها القصوى مجتمعة إلى السجن أكثر من 100 عام، في حين تنفي كل التهم الموجهة إليها.

وتهدف المحاكمات بحق أونج سان سو تشي البالغة من العمر 76 عاماً، والمحتجزة في الإقامة الجبرية، إلى إزاحتها نهائياً عن الساحة السياسية، بحسب محللين.

محاكمة مغلقة

ولا يسمح لوسائل الإعلام بحضور جلسات محاكمة أونج سان سو تشي، أمام محكمة خاصة في العاصمة. ومنع المجلس العسكري محاميها من الحديث إلى الصحافة ومع المنظمات الدولية.

واستمرت السلطات العسكرية في توجيه تهم إضافية من بينها الفساد قد تتسبب في الحكم عليها بالسجن 15 عاماً، إضافة إلى التزوير الانتخابي خلال اقتراع فاز به حزبها "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" بشكل واسع في نوفمبر 2020.

وأونج سان سو تشي، محتجزة منذ 10 أشهر في مكان سري مع فريق صغير. وتقتصر اتصالاتها بالخارج على اجتماعات مقتضبة مع محاميها الذين يطلعونها على الوضع في البلاد ناقلين رسائل من أنصارها.

ويشكل فريق الدفاع عن أونج سان سو تشي مصدر المعلومات الوحيد حول المحاكمة التي تعقد في جلسات مغلقة.

وبموازاة ذلك صدرت أحكام قاسية بالسجن على أعضاء آخرين في حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية، إذ حكم على وزير سابق بالسجن 75 عاماً، في مطلع ديسمبر الماضي، في حين صدر حكم بالسجن 20 عاماً على أحد كبار معاوني أونج سان سو تشي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.