Open toolbar

رؤساء وزراء كل من ألبانيا إيدي راما ومقدونيا الشمالية ديميتار كوفاسيفسكي وصربيا ألكسندر فوتشيتش يعقدون مؤتمراًصحافياً عقب اجتماع قادة دول غرب البلقان مع زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل - 23 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بروكسل-

وافقت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الاثنين، على بدء محادثات مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية بشأن انضمامهما للتكتل بعد أن توصلت سكوبيي إلى تسوية خلاف طويل مع جارتها بلغاريا العضو في الاتحاد.

وكتب رئيس الوزراء التشيكي بيتر فيالا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد في سلسلة تغريدات على تويتر، إن أعضاء التكتل "وافقوا للتو على بدء محادثات انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية".

وأضاف أنه وبعد إعطاء الضوء الأخضر في اجتماع لموفدي الاتحاد الأوروبي في بروكسل "اتخذنا خطوة مهمة أخرى نحو تقريب دول غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي".

ومن المتوقع أن يصل رئيس الوزراء الألباني إيدي راما ونظيره المقدوني الشمالي ديميتار كوفاسيفسكي إلى بروكسل، الثلاثاء، لبدء محادثات الانضمام رسمياً والتي ستستغرق سنوات.

ويأتي بدء المحادثات غداة توقيع مقدونيا الشمالية وبلغاريا على مقترح فرنسي يقضي بجعل المقدونية لغة رسمية في الاتحاد إلى جانب تقديم ضمانات أخرى.

وكانت بلغاريا حتى الآن قد عرقلت أي تقدم نحو محادثات الانضمام بسبب خلاف بين الدولتين على قضايا عدة تتعلق باللغة والتاريخ.

كما عرقل الخلاف مساعي ألبانيا للانضمام إلى الاتحاد بسبب السياسة المتبعة منذ فترة طويلة والتي تقضي بالبت في مساعي البلدين في آن واحد.

وبضغط من فرنسا التي تولت رئاسة الاتحاد الأوروبي حتى الأول من يوليو، وافق البرلمان البلغاري الشهر الماضي على رفع اعتراضه مقابل ضمانات من الاتحاد الأوروبي بأن تلبي مقدونيا الشمالية مطالب معينة بشأن القضايا الخلافية.

وصُنفت مقدونيا الشمالية كمرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي منذ ما يقرب من 20 عاماً. وسوّت خلافات كبيرة مع اليونان من أجل الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مارس 2020، فيما مُنحت ألبانيا وضع مرشح لعضوية الاتحاد في 2014.

وتزايدت الأهمية الاستراتيجية لمنطقة غرب البلقان بالنسبة للاتحاد الأوروبي منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير، وسط مخاوف من نفوذ موسكو في المنطقة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.