Open toolbar

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن لدى تسلمه مهامه رسمياً- 22 يناير 2021 - حساب البنتاغون على "تويتر"

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

وافق الكونغرس الأميركي، الجمعة، على تعيين الجنرال المتقاعد لويد أوستن، وزيراً للدفاع، ليكون ثاني مرشح من قبل الرئيس الجديد جو بايدن للحكومة تتم المصادقة على تعيينه، وأول أميركي من أصول إفريقية يتولى المنصب.

وحصل أوستن على دعم واسع من الديمقراطيين والجمهوريين على السواء، رغم أنه احتاج للحصول على استثناء خاص من الكونغرس كونه تقاعد مؤخراً وتم ترشيحه لمنصب يخصص عادة للمدنيين. 

وقال في أول تغريدة على "تويتر" بعد تعيينه وزيراً للدفاع: "إنه لشرف لي أن أخدم الولايات المتحدة في منصب الوزير الـ28 للدفاع.. أنا فخور بشكل خاص كوني أول وزير للدفاع من أصول إفريقية.. لنبدأ العمل".

وذكر أوستن في مذكرة موجهة إلى كافة موظفي البنتاغون عنونها بـ"رسالة اليوم الأول" بعد تسلمه مهامه رسمياً: "يشرّفني أن أحظى بهذه الفرصة لأخدم بلادي مجدّداً، إلى جانبكم وجانب عائلاتكم. إنّني وزوجتي شارلين على تمام الوعي بالتضحيات التي تبذلونها لحماية هذه البلاد".

وتابع: "بالنسبة لي، يتمثّل عملي كوزير للدفاع في تعزيز فعاليّة عملكم أنتم، ما يعني ضمان تمتّعكم بالأدوات والتقنيّة والأسلحة والتدريب لردع أعدائنا وهزمهم".

وتعهد أوستن في المذكرة بوضع السياسات والاستراتيجيات السليمة، وتعيين المهام بوضوح تامّ، وإعلاء شأن التعاون مع حلفاء الولايات المتحدة وشركائها.

وأكد على أن جهود وزارة الدفاع لمساندة العاملين في الرعاية الصحية للسيطرة على جائحة كورونا ستستمر، مشيراً إلى ضرورة العمل على مساعدة الحكومة الفيدرالية في المضي قدماً بشكل أسرع للقضاء على الآثار المدمرة للجائحة. 

وزاد: "ولهذا الغرض، سنقوم بكلّ ما في إمكاننا لتلقيح العاملين في صفوفنا، وإيجاد سبل فعّالة لتخفيف الضغط الذي فرضته الجائحة على كاهلكم وكاهل عائلاتكم".

والخميس، أيّد معظم أعضاء مجلس النواب الأميركي استثناءً يسمح لأوستن بتولي منصب وزير الدفاع في إدارة الرئيس جو بايدن، وذلك رغم استقالته من الجيش في عام 2016.

ويتعلق الاستثناء بمادة في القانون تخص الإدارة المدنية للجيش الأميركي، تشترط فترة توقف 7 سنوات بعد التقاعد، قبل تولي أي عسكري منصب وزير الدفاع.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي وافق، الأربعاء، على تعيين مرشحة بايدن لمنصب مديرة الاستخبارات الوطنية، أفريل هاينز، لتصبح أول مرشح للرئيس الحالي يحصل على موافقة المجلس.

وجاء التصويت بموافقة 84 مقابل اعتراض 10، وكانت كل الأصوات المعارضة من الجمهوريين.

وأصبحت هاينز أول امرأة تتولى هذا المركز، الذي يعد أعلى منصب استخباراتي في الولايات المتحدة الأميركية.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.